صدر مؤخرا عن الهيئة العامة لقصور الثقافة ضمن سلسلة حروف رواية “أو ما يشبه العشق” للكاتبة فدوى حسن.

تدور الرواية حول حكاية فتاة عشقت حد الموت وتحدت العادات والتقاليد التى فرضتها عائلتها، وفى النهاية تعرضت لغضبة هذه العائلة، فماتت عشقاً.

كما تصف الكاتبة فى روايتها مشاعر قلما وجدت فى هذه الأوقات، عاهدنها فقط مع قصص الحب القديمة والمشهورة مثل روميو وجوليت، عنتر وعبلة، وحسن ونعيمة، والأخيرة هى الأقرب لقصة الحب التى عرضتها المؤلفة فى روايتها.