يسدل الستار بعد قليل على منافسات كأس أمم أوروبا الثالثة عشرة بإقامة المباراة النهائية بين منتخبي ألمانيا وإسبانيا على ملعب إرنست هابل بالعاصمة النمساوية فيينا. وتعدّ هذه المباراة، وعلى هذا المستوى، من المواجهات التي ترقبها العالم طويلا من دون أن تسنح له فرصة مشاهدتها، بالنظر لموقع البلدين في خارطة كرة القدم الكونية. على أنّ ألمانيا، كمنتخب، تحظى بسمعة دولية أفضل من إسبانيا، التي تبقى من دون شكّ ذات سمعة لا مثيل لها عندما يتعلق الأمر بالأندية. فالمنتخب الألماني يعدّ أبرز المنتخبات في تاريخ الكرة الأوروبية، لأنه بطل أوروبا في ثلاث مناسبات. كرّست إسبانيا في عدة مناسبات، صورة المنتخب "الضعيف" عندما يتعلق الأمر بالمناسبات الكبرى، لكنها في هذه البطولة أثبتت أنها الأقوى.

أقرأ المزيد .....