أسدل الستار على منافسات كأس أمم أوروبا الثالثة عشرة بتتويج المنتخب الإسباني بلقب البطولة بفوزه في المباراة النهائية على نظيره الألماني على ملعب إرنست هابل بالعاصمة النمساوية فيينا بهدف دون مقابل. ومثلما كان متوقعا جاءت المباراة قمة في الأداء من كلا المنتخبين، حيث حفلت بعدة فرص من كليهما منذ بدايتها. وكان المنتخب الإسباني هو الأفضل حيث أتيحت له فرص عديدة نجح فيرناندو توريس في تسجيل واحدة منها في الدقيقة الحادية والثلاثين من الشوط الأول، مما اهتزّ معه العاهل الإسباني خوان كارلوس وعقيلته صوفيا الحاضرين في الملعب. واللقب هو الثاني من نوعه في تاريخ إسبانيا.

أقرأ المزيد .....