ارتفعت حدة التوتر في تركيا الثلاثاء إثر قيام السلطات الأمنية باعتقال جنرالين متقاعدين وعدد آخر من الأشخاص متهمين بالتخطيط لتنفيذ انقلاب ضد الحكومة التركية فيما ينظر الادعاء العام بدعوى قضائية لحظر الحزب الحاكم ذي الجذور الإسلامية. وجاءت التطورات الأخيرة لتزيد التوتر السياسية الخطير بين حزب العدالة والتنمية الإسلامي والمؤسسة القومية العلمانية. والثلاثاء، قامت الشرطة باعتقال 22 شخصاً في مدن أنقرة واسطنبول وأنطاليا وطرابزون. ومن بين المعتقلين الفريق أول متقاعد في قوات الأمن خورشيد طولون، وكذلك شينار إيرويغور ومصطفى بالباي مدير تحريب جريدة "جمهوريت."

أقرأ المزيد .....