أعلن الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصرالله، موافقة الحزب على صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل، التي أقرتها تل أبيب قبل أيام، وأنه سيتم تسليم جثامين أكثر من 200 شخص قتلوا خلال مواجهات السنوات الماضية مع إسرائيل، إلى جانب أسرى، بينهم سمير القنطار، المسجون منذ عام 1979. وتوقع نصرالله إنجاز الصفقة خلال أسبوعين، وسوف تتضمن الإفراج عن أسرى فلسطينيين، مؤكداً أنه سيسلّم إسرائيل الأسيرين الموجودين في قبضة مناصريه منذ صيف 2006، إلى جانب تقرير عن تحقيق أجراه الحزب حول مصير الطيار الإسرائيلي المفقود منذ عام 1982، رون أراد.**وندد خلال كلمته بإدراج لندن لجناح حزبه العسكري على قائمة الإرهاب، كما بعث برسائل إيجابية إلى سائر القوى اللبنانية.

أقرأ المزيد .....