يناقش الرئيس الأمريكي جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الخميس، مسائل "معلقة" ضمن محادثات بلديهما التي من المفترض أن تفضي إلى وضع معايير علاقتهما الثنائية، وفق ما أوضح المتحدث باسم الحكومة العراقية. وتمثل الملفات الأمنية أكثر المسائل الشائكة التي تثير جدلا بين الطرفين في هذه المحادثات، التي تتضمن أيضا نقاط خلاف في ميادين أخرى. كما أكّد الدباغ ما كشف عنه زيباري خلال الأسبوع من كون الحكومة الأمريكية لم تعد تطالب بالحصانة للمتعاقدين الأمنيين في العراق الذين يرتكبون جرائم.**وقبل أسابيع قليلة، أعلن المالكي أنّ تلك المحادثات بلغت طريقا مسدودا بشأن المشروع المبدئي للاتفاق.

أقرأ المزيد .....