عانقت الرهينة الكولومبية المحررة إنغريد بيتانكور ابنيها بحرارة الخميس، للمرة الأولى منذ أكثر من ستّ سنوات، يوما بعد العملية الجريئة التي أفضت إلى إطلقا سراحها، رفقة رهائن آخرين، من أيدي خاطفيها المتمردين اليساريين في أدغال كولومبيا.

أقرأ المزيد .....