قال حاخام إسرائيلي الخميس إنه تلقى دعوة من المملكة العربية السعودية للمشاركة في الحوار بين الأديان الذي يعقد في العاصمة الإسبانية، مدريد، في خطوة هي الأولى في الاتصالات الأوسع بين الرياض وتل أبيب. وأضاف الحاخام ديفيد روزن أن السعودية دعت إلى عقد المؤتمر، الذي سينتظم في مدريد في الفترة 16-18 يوليو/تموز الحالي، بهدف التقريب بين الأديان العالمية لمواجهة التحديات المشتركة، معتبراً أن دعوته تشكل "خطوة تاريخية من جانبها (السعودية)." غير أن روزن حذر من أن ذلك قد لا يكون أكثر من محاولة سعودية لتجميل صورتها وصورة الإسلام في وجه الانتقادات المتعلقة بهجمات الحادي عشر من سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الأمثلة على التطرف الإسلامي.

أقرأ المزيد .....