أثارت الصور العارية التي انتشرت للممثلة الشابة روبي وشقيقتها كوكي ضمن أحداث فيلمها الجديد "الشوق"، جدلا واسعا حيث ردد البعض أن الفيلم يتناول قضية الشذوذ الجنسي.

من جهته أوضح خالد الحجر مخرج الفيلم في تصريح خاص لـ "الفن أونلاين"، أن الفيلم يتناول قضايا بعيدة تماما عن الشذوذ الجنسي فضلا عن أن الفيلم لا يتضمن أية مشاهد ساخنة كما يعتقد البعض، مشيرا إلي انه الفيلم يتضمن مشهد جرئ لروبي، ولكنه موظف ضمن أحداث الفيلم.

وأضاف أن الفيلم يتناول العديد من القضايا الهامة الموجودة في مصر والعالم العربي حيث يسلط الضوء على الفقر الشديد الذي يدفع ببعض لبيع أنفسهم من أجل العيش، كما يناقش أيضا قضية الكبت الجنسي الذي تتعرض له الفتيات في مصر والوطن العربي، من خلال فتاة من حي فقير في الإسكندرية تعيش مع شقيقتها يحاولان الزواج والعيش حياة طبيعية، ولكن والدتهما تحاول حمايتهما وترتكب بعض الأخطاء في تربيتهما، وتتصرف كالمثل القائل "الدب يقتل صاحبه"، فهي من كثرة سيطرتها عليهما وعلى الحي، ، تصبحان كالقنبلة التي تنفجر فيها وفي نفسيهما، ومن هنا يحدث رد فعل عنيف ضمن أحداث الفيلم .

وكان قد وقع اختيار إدارة مهرجان القاهرة السينمائي على فيلم "الشوق" ليشارك في فعاليات المسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة هذا العام الذي تنطلق دورته 34 في الفترة من 30 نوفمبر إلى 9 ديسمبر. وكان مخرج الفيلم خالد الحجر قد صرح منذ بداية التصوير أنه لن يطرح الفيلم بدور العرض بل سيقوم بتسويقه في عدة مهرجانات قبل طرحه تجاريا، وخاصة أن الفيلم يحمل خصوصية شديدة، تصنفه من نوعية الأفلام الجادة.


ويشارك في بطولة الفيلم بجانب روبي وشقيقتها الفنانة سوسن بدر وأحمد عزمي والفيلم تأليف سيد رجب وإخراج خالد الحجر .

( كان ناقصنا اختها كمان )