رغم أنّه خلف حريقا أكبر بمئات الأضعاف من الحريق الذي خلفته قنبلة هيروشيما، ورغم أنه تمت رؤيته على بعد مئات الأميال من موقعه، مازال الانفجار الذي هزّ سيبيريا قبل قرن من الزمان بمثابة اللغز.

أقرأ المزيد .....