تضاربت تقارير الحكومة الزيمبابوية بشأن إجراء الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، المقررة في السابع والعشرين من يونيو/ حزيران الجاري، رغم إعلان مرشح المعارضة الوحيد، مورغان تسفانجيراي، انسحابه من السباق الرئاسي، في الوقت الذي أشارت فيه مصادر بالمعارضة أن الزعيم المعارض طلب اللجوء إلى السفارة الهولندية.

أقرأ المزيد ....