للمرة الأولى منذ شهور وفي حالة كانت متوقعة، حافظ المصرف المركزي الأمريكي (الاحتياطي الفيدرالي) على معدل الفائدة دون تغيير، لتقف عند 2 في المائة، الأمر الذي يعد مؤشراً على أن مخاوف حدوث كساد مازالت قائمة، لكنه يعد كذلك مؤشراً على توقف التدهور في الاقتصاد الأمريكي.

أقرأ المزيد .......