Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
الأجرام السماوية النجوم Stars - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com
الجغرافيا

الأجرام السماوية النجوم Stars

الأجرام السماوية النجوم Stars

النجوم : Stars

أجرام سماوية كبيرة تتفاوت من حيث الحجم والطاقة الإشعاعية تفاوتاً كبيراً، فلا يزيد حجم بعضها عن حجم الكوكب الكبير وبعضها فائق الضخامة، وتتباين الطاقة الإشعاعية بينها ويتوقف عليها لمعانها فى صفحة السماء، وإن كانت درجة اللمعان تتأثر أكثر بالبعد عن الأرض، وتظهر النجوم فى خمس مستويات من اللمعان هي (الأبيضـ الأصفرـ الأخضرـ الأزرق ـ الأحمر)، وأشد النجوم لمعاناً فى السماء نجم " الشعرى اليمانية " ويبعد عن الأرض بنحو 8.56 سنة ضوئية وتبلغ طاقته الإشعاعية ما يعادل الطاقة الإشعاعية للشمس 26 مرة .

بينما أقرب النجوم إلى الأرض " نجم الأقرب القنطورى Proima Cantauri  " الذى يبعد عن الأرض 4.27 سنة ضوئية أى حوالى 40 ألف مليون مليون كم، أى أقل من نصف البعد عن الشعرى اليمانية ـ وهو أحد نجوم مجرة قنطورس ـ ومع ذلك فضوء الشعرى اليمانية الواصل للأرض يساوى 70 ألف مرة قدر ضوء الأقرب القنطورى مع أن الأخير الأقرب. وتتكون النجوم من مجموعة من غاز الهيدروجين في شكل سحب وأتربة تسبح فى الفضاء، تأخذ فى الانكماش مع دورانها مما يساعد على ارتفاع حرارتها ويزيد من انكماشها، ومع توالى ذلك يحدث ما يلى :

يصل حجم الغاز المنضغط إلى جزء واحد من مليون جزء من حجمه الأصلى، الأمر الذى يتيح له الحركة فى الفراغ الذى  تخلف عنه، ومع ارتفاع حرارة النجم تتحول ذرات الهيدروجين الخفيفة إلى غازات أكثر ثقلاً هى الهيليوم، فينطاق الضوء والحرارة طوال فترة تكون الهيليوم، وفى كل ثانية تتحول ملايين الأطنان من الهيدروجين إلى الهيليوم، لينتج عنها كمية ضخمة من الطاقة التى يولدها النجم، والتى يتبدد معظمها فى الفضاء الخارجي.

يقف تقلص النجم عادة عندما تتساوى كميات الطاقة الإشعاعية من سطح النجم مع الكميات التى تتولد داخله، فيصبح نجماً عادياً مثل نجم الشمس، إذا زاد معدل الإشعاع عن الطاقة المتولدة داخله، يبدأ فى فقد حرارته تدريجياً، فيتحول إلى نجم بارد، فينكمش مما يؤدى إلى انفجاره وتشتته فى الفضاء، فيتناثر ويتحول إلى جسيمات صغيرة تسبح فى الفضاء، أو قد يعود مرة ثانية إلى التجمع حول مركزه ليستعيد النجم شبابه مرة ثانية، وتستغرق هذه المدة آلاف الملايين من السنين .

الأقسام الرئيسية

الرأي الأخر
0