Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
الاسْتِيلاء على جُزُرِ دَهْلَك المُواجِهَة للحَبَشَة العام الهجري 83 العام الميلادي 702 - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com
مختارات أدبية

الاسْتِيلاء على جُزُرِ دَهْلَك المُواجِهَة للحَبَشَة العام الهجري 83 العام الميلادي 702

"
جُزُر أرخبيل دَهْلَك: مُدُن حَبَشِيَّة ساحِلِيَّة في البَحرِ الأحمر، وبها أكثر مِن مائتي جَزيرَة، وهي عبارة عن جُزُر صَحراوِيَّة بتُرْبَتِها الصَّلْبَة وقِلَّةِ مِياهِها العَذْبَة, لَعِبَت هذه الجُزُر دَوْرًا هامًّا كنُقْطَةِ تَجَمُّعٍ وانْطِلاقٍ للهِجْرات العَربِيَّة القَديمَة المُتَّجِهَة صَوْبَ ساحِل أفريقيا, وعن طَريقِها كان يَتِمُّ نَقْل التِّجارَة واسْتِقبالها, ثمَّ أصبحت جُزُر دَهْلَك مَرْكَزًا للقَراصِنَة الذين كانوا يُهَدِّدُون المِلاحَة, وبَدَأوا بِغاراتٍ على سَواحِل المسلمين، وهَدَّدوا بِتَدْمِير مَكَّة، فَجَرَّدَ أُمَراءُ الأُمَويِّين حَمَلَات تَمَكَّنُوا مِن الاسْتِيلاء عليها وتَطْهِيرها مِن القَراصِنَة، وبعَد الفَتْحِ الإسلاميِّ ازْدَهرت جُزُر دَهْلَك حتَّى كان لها شأنٌ كبيرٌ شَجَّعَ المسلمين على اسْتِيطانِها وتَعْميرِها، كما أصبحت مَوْطِنًا للتِّجارَةِ وطَلَبِ الرِّزْق، أو لاتِّخاذِ مَوْطِنٍ جديدٍ هَرَبًا مِن الحُروبِ والمَجاعات، فَنَقَل هؤلاء إليها الحَضارَة والعِلْم حتَّى أصبحت مَرْكَزَ إِشْعاعٍ لِتَعليم فِقْه الدِّين واللُّغَة، ووَفَد إليها طُلَّاب العِلْم مِن مُخْتَلَف أَنْحاء مَنْطِقة شَمال أفريقيا، كما اتَّخَذَها بَعضُ الخُلَفاء المسلمين مَنْفًى للمَغْضُوب عليهم كَنَوْعٍ مِن العِقاب، وبالذَّاتِ الشُّعَراء الذين عُرِفوا في شِعْرِهِم بالمُجون والتَّشْبِيب بالنِّساء؛ وذلك لِبُعْدِها عن الجَزيرَةِ العَربيَّة ولِشِدَّةِ حَرِّها، وقد عَنِيَ سَلاطِينُ دَهْلَك بعِمارَةِ المَساكِن، والقُصُورِ، ومَنابِر المَساجِد، ومَداخِل القُصُور، والنُّقوش الكِتابِيَّة بالخَطِّ الكوفيِّ. "