logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

[email protected]
منوعات عامة

التغيرات التي تحدث للرجل في سن الأربعين

"محتويات
ما هي التغيرات التي تحدث للرجل في سن الأربعين
رجل الأربعين والحب
مشاكل سن الأربعين عند الرجال
أفضل فيتامينات للرجال بعد سن الأربعين
ما هي التغيرات التي تحدث للرجل في سن الأربعين

تتغير حياة الإنسان مع تغير عمره، ونموه، فالناس في كل مرحلة غير التي تليها، وغير التي سبقتها، فالطفل في مرحلة نمو على جميع الأصعدة، والكهل في مرحلة تراجع وضعف أيضاً على جميع الأصعدة، فما هي التغيرات التي تحدث للرجل في سن الأربعين ، حيث تساعد في كيف تبدأ حياتك بعد الأربعين: 

تصبح التجاعيد أكثر وضوحًا

 مع تقدمنا ??في السن، تصبح بشرتنا أرق وأكثر جفافاً وأقل مرونة وأقل قدرة على التجدد بعد تعرضها للضرر، يؤدي هذا التقدم في السن بالإضافة إلى التآكل والتلف إلى ظهور التجاعيد، والخطوط على الجلد، يؤدي ربما لضيق أو إحباط.

ولكن لا يجب أن يحدث هذا الإحباط، حيث يراك الناس أكثر اختلاف، من حيث الابتسامات تكون أكثر واقعية وشدة وعفوية، وذكاء وأكثر جاذبية قليلاً، و أكثر قوة ونضج، لكنه من الممكن منع التجاعيد باستخدام مرطب في الليل، والبقاء رطبًا بشكل كافٍ وحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية باستخدام عامل حماية من الشمس. 

 يبدأ الشعر بالنمو في أماكن غريبة

 لا توجد دراسة أثبتت وجود صلة بين شعر الأذن أو الأنف أو الظهر أو الذقن، تظل الحقيقة أن كلا من الرجال والنساء سيكونون أكثر عرضة لظهور الشعر الذي لم يكن موجودًا من قبل، وغالبًا في سن الأربعين تقريبًا يظهر، يمكن اللجوء للطرق الحديثة في إزالة الشعر من الجسم ، مثل الليزر.

 تشعر بمزيد من الأوجاع والآلام

 الاستهلاك، والضغط على الجسم، بحكم السن، هو فعل تراكمي، إن معرفة كيفية الحفاظ على وزن صحي، وممارسة الرياضة، وإطالة العضلات، والتأمل، ورؤية الطبيب عندما يكون هناك شيء لا يبدو على ما يرام، أو في حالة طبيعية، كلها جزء من التغيرات في سن الأربعين، لتقليل بعض المشاكل في سن الأربعين، مع مراعاة أن التوتر قد يكون سبب هذه الآلام والأوجاع، لذا يجب العمل على تقليل الإجهاد.

 تصبح الأسنان أقل حساسية

  إذا كانت الأسنان الحساسة تمثل مشكلة بالنسبة لك في سن المراهقة أو العشرينيات أو الثلاثينيات، مع تقدمك في العمر ، يتشكل المزيد من العاج – الأنسجة الصلبة الداخلية – بين مينا الأسنان والأعصاب، ينتج عن هذا العزل الإضافي تقليل استجابة الألم، الشيء السيئ في ذلك هو أنك أقل عرضة للشعور عندما يحدث خطأ ما في أسنانك مما يعني أن الفحوصات المنتظمة تصبح أكثر أهمية عندما تصل إلى الأربعين.

يستغرق الأمر وقتًا أطول للتعافي من الإصابة

لم يتأكد العلماء بعد من سبب استغراق وقت أطول للشفاء بعد 40 عامًا، بالنسبة لأمر الشفاء من الإصابة يقل أكثر مما كان عليه الحال من قبل، يفترض البعض أنه شيء يسمى استنفاد الخلايا، بينما يرى البعض الآخر أن التغيرات الهرمونية الأقل تجعل إصلاح العضلات يستغرق وقتًا أطول بكثير، بينما يجادل البعض بأنه مع تقدمنا ??في العمر، تزداد استجابة الجسم الالتهابية للإصابة، يمكن أن يكون بالطبع خليطاً من الثلاثة، عندما تتعرض لإصابة، تحتاج تخصيص المزيد من الوقت للراحة والتعافي أكثر مما كنت تفعله في الماضي.

 يصبح فقدان الشعر ملحوظًا عند الرجال

 وفقًا لبحث نُشر في المجلات، فإن نسبة الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر المتوسط ??إلى الشديد ترتفع بشكل كبير بالنسبة للرجال في الأربعينيات من العمر.

ووجدت الدراسة أنه بينما يؤثر تساقط الشعر بشكل كبير على ستة عشر في المائة من الرجال 18-29 ، فإن أكثر من نصف (53 في المائة) الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 49 عامًا يفقدون الشعر، هناك قدر متزايد من التدخلات التي يمكن أن يقوم بها الرجال لإبطاء أو وقف تساقط الشعر.

وبعض الطرق الفعالة جدًا لإعادة الشعر مرة أخرى، قبل التفكير في حل مشكلة تساقط الشعر بشكل متزايد، ضع في اعتبارك دراسة وجدت أن الصلع يُنظر إليه على أنه أكثر نضجًا اجتماعيًا وذكاءً وتعليمًا وصدقًا مقارنة بالرجال الذين لديهم شعر كامل.

 نوم أقل

 في دراسة نشرت في مجلة متخصصة في النوم، أشارت إلى أن نسبة من البالغين الأصحاء الذين سمح لهم بثماني ساعات من النوم، وجد أن متوسطي العمر (الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و 55) ينامون حوالي 23 دقيقة أقل من المجموعة الأصغر (الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 30).

 تصبح أقصر

 يمكن أن يبدأ الناس في الانكماش في الطول في وقت مبكر من الثلاثينيات من عمرهم، مما يعني أنه بحلول سن الأربعين، قد تبدأ في ملاحظة ذلك، وفقًا لجامعة أركنساس للعلوم الطبية، يمكن أن يفقد الرجال تدريجيًا بوصة بين سن 30 إلى 70 عامً، بينما يمكن أن تفقد النساء حوالي بوصتين.

 يمكن أن يساعد تدريب المقاومة على إبطاء هذا الأثر من قصر القامة عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د يمكن أن يساعد أيضًا في الحفاظ على قوة العظام.

أظهرت دراسة تجريبية من جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس نُشرت في المجلة الأمريكية للصحة العامة أن اليوغا يمكن أن تحسن الطول، والانحناء، وهو انحناء أمامي للعمود الفقري يُعتقد في الأصل أنه اضطراب عظمي لا رجعة فيه، وجد الباحثون أن المشاركين في الدراسة الذين مارسوا اليوجا كان لديهم عظام أكثر استقامة وزادت قياسات طولهم. [1]

رجل الأربعين والحب

يعتقد الكثير من الناس أن حب الرجل في سن الأربعين هو الأقوى والأكثر جرأة الحقيقة أنه قد يكون أكثر نضج، ولكنه ليس أكثر جرأة، ويحتاج إلى الرعاية والاهتمام بشكل أكبر، يحتاج للتجديد، للتخلص من الملل، والرومانسية، ولا يميل لأي أنثى، بل للمرأة الذكية الناضجة الانيقة، المفعمة بالنشاط والحيوية، حتى لا يشعر بمرور السنوات التي ضاعت منه، فيريد أن يرى فيها نفسه وهو في العشرينات، حتى لو كانت بنفس عمره، المهم الحيوية والأناقة، والانطلاق.

مشاكل سن الأربعين عند الرجال

بالنسبة للرجال، فإن بلوغ سن الأربعين يعني أن الفحص البدني السنوي الخاص بهم يجب يتضمن الآن فحص البروستاتا ، يقوم الطبيب بفحص علامات الإصابة بسرطان البروستاتا والتي يمكن غالبًا أن تشير إليها تضخم البروستاتا.

الشيء المهم هو أن البروستاتا عند الرجال تبدأ في النمو ببطء في حوالي سن 25، وهذا يسمى تضخم البروستاتا الحميد (BPH) وليس له علاقة بالسرطان (الطبيب سوف يعرف الفرق).

تشمل الأعراض المصاحبة لتضخم البروستاتا الحميد: صعوبة في بدء التبول، إجهاد أو دفع عند التبول؛ إذا لاحظت أيًا من هذه الأعراض، فيجب تحديد موعدًا والتحدث مع الطبيب.

أيضاً إنقاص الوزن أصعب في هذا السن، والتخسيس السريع يقل بمجرد الوصول إلى سن الأربعين، وربما يكون السبب هو تباطؤ عملية التمثيل الغذائي.

أفضل فيتامينات للرجال بعد سن الأربعين

يحتاج الإنسان في كل مراحل حياته الفيتامينات والمقويات حتى يتمكن من تعويض الجسم بما يحتاج إليه، والاعتماد على الفواكه والخضروات يمنح الجسم ما يحتاجه، لكن قد لا تكفي الكمية التي يتم تناولها من الغذاء الطبيعي في تعويض الجسم باحتياجاته.

ويكون الحل البديل هنا هو تناول العقاقير أو الأدوية والفيتامينات، والمكملات الغذائية لتعويض الجسم ما يحتاجه، ومده بالطاقة والحيوية، للحياة.

فترة الأربعينات فترة ضعف، وفقد للفيتامينات والمعادن، ومن الفيتامينات التي يمكن اللجوء إليها حتى يعوض الجسم ما خسر، ما يلي:

فيتامين أ، وهو ضروري للبشرة والعين والصحة والمناعة.
 فيتامين ج ضروري لجهاز المناعة وإنتاج الكولاجين.
 فيتامينات ب تشارك في استقلاب الطاقة وإنتاج خلايا الدم الحمراء. 
الكالسيوم والمغنيسيوم وفيتامين د وفيتامين.
فيتامين ك ضروري لصحة العظام.
 فيتامين هـ والسيلينيوم مضادات الأكسدة التي تساعد على حماية الخلايا من التلف.
 المغنيسيوم والبوتاسيوم ينظمان ضغط الدم وتقلص القلب والعضلات و يعززان صحة القلب والأوعية الدموية. [2]
المراجع"