Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
الجغرافيا الطبيعية الجغرافيا الحيوية Biogeography - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com
الجغرافيا

الجغرافيا الطبيعية الجغرافيا الحيوية Biogeography

الجغرافيا الطبيعية

الجغرافيا الحيوية  Biogeography :

تتناول الجغرافيا الحيوية الظاهرات والموضوعات الوسيطة بين الجانبين؛ وهى الظاهرات الحية من تربة ونبات وحيوان وإنسان، فتربط الجانب الطبيعي والجانب البشرى من علم الجغرافيا، فإذا كانت الجغرافيا الطبيعية تدرس ظاهرات سطح الأرض الميتة فى شكل الغطاء الصخري؛ من حيث تكوينه وشكله والعوامل المؤثرة فى هذه الظاهرات أو المشكلة لها والممثلة فى الجو والمناخ والبحار والمحيطات والأنهار والثلاجات الجليدية، وتدرس الجغرافيا البشرية علاقة الإنسان بسطح الأرض وطرق استغلاله لموارده الطبيعية، نجد أن الجغرافيا الحيوية وسط بينهما.

ومن خلال دراسة الجغرافيا الحيوية يتبين لنا أن نجاح الإنسان فى فهم أسرار العمليات الحيوية قاصر إلى حد كبير، أو دعنا نقل أن فهمه للعمليات الحيوية لم يصل إلى درجة فهمه للعمليات الطبيعية والكيميائية تلك التي تتحكم فى الإنسان وإن كانت القوانين الحيوية هي الأخرى تتحكم فيه، لأنه لا يستطيع أن يستغني عن استخدام النبات فى غذائه، ولا يستطيع أن يحدد نوع المولود ذكراً أم أنثى تبعاً لإرادته، وعلى الرغم من قدرته على فهم القوانين الطبيعية فإنه مازال قاصرا عن التحكم فى القوانين الحيوية.

ويمكن فهم تعريف " الجغرافيا الحيوية " على أنها العلم الذى يدرس العلاقات البيولوجية بين الإنسان وبين كل ظاهرات بيئته الطبيعية سواء منها الظاهرات الحية والميتة، وتتحكم فى هذه العلاقات القوانين البيولوجية التي يمكن دراستها بالوسائل العلمية المعتادة، وهى قوانين صارمة مثل سائر القوانين الطبيعية ولو أن المخططين والسياسيين يتجاهلون هذه القوانين الحيوية، مع أنها هي التي تحدد بدقة الحدود التي يستطيع الإنسان منها أن يغير من بيئته الطبيعية أو أن يتلاءم معها بقصد تسخيرها فى خدمته، وهى روابط غير قابلة للانفصال أو حتى الارتخاء مهما ارتفع مستوى الإنسان العقلي والتكنولوجي، بسبب أن عوامل التحكم الحيوي ثابتة لا تضعف أو تلين فى حين أن عوامل التحكم الطبيعي تضعف وتلين نتيجة الارتقاء العقلي والتكنولوجي والتقنية الحديثة للإنسان، كما وأن الإنسان يرتبط ارتباطاً وثيقاً ودائماً بظاهرات بيئته كالتربة والصخور والهواء والماء والنبات والحيوان، وهذا الارتباط هو محور ارتباط علم الجغرافيا الحيوية.

الأقسام الرئيسية

الرأي الأخر
0