Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
خُروجُ كُسَيْلَةَ البَرْبَريِّ على عُقبةَ بن نافعٍ وقِتالهُما ثمَّ سُقوطُ مَدينةِ القَيْروان في يَدِ البَرْبَر واسْتِشْهادُ عُقبةَ وأبي مُهاجِر العام الهجري 62 العام الميلادي 681 - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com
مختارات أدبية

خُروجُ كُسَيْلَةَ البَرْبَريِّ على عُقبةَ بن نافعٍ وقِتالهُما ثمَّ سُقوطُ مَدينةِ القَيْروان في يَدِ البَرْبَر واسْتِشْهادُ عُقبةَ وأبي مُهاجِر العام الهجري 62 العام الميلادي 681


لمَّا أُهِينَ كُسيلَةُ البَرْبَريُّ مِن قِبَلِ أبي المُهاجِر قائدِ عُقبةَ بن نافعٍ أَضْمَرَ كُسيلَةُ الغَدْرَ، فلمَّا رأى الرُّومُ قِلَّةَ مَن مع عُقبةَ أرسلوا إلى كُسيلةَ وأَعْلَموه حالَهُ، وكان في عَسكرِ عُقبةَ مُضمِرًا للغَدْرِ، وقد أَعلَم الرُّومَ ذلك وأَطْمَعَهُم، فلمَّا راسَلوهُ أَظهَر ما كان يُضْمِرُهُ وجمَع أهلَهُ وبَنِي عَمِّهِ وقصَد عُقبةَ وانْفَصل عنه ولَحِقَ بالرُّومِ وهاجَم عُقبةَ وجماعتَهُ عند تَهُوذَةَ قُربَ جِبالِ أوراس بالجَزائِر، فكَسَر عُقبةُ والمسلمون أَجفانَ سُيوفِهم وتَقدَّموا إلى البَرْبَر وقاتَلوهُم، فقُتِلَ المسلمون جَميعُهم لم يُفْلِتْ منهم أَحَدٌ، وأُسِرَ محمَّدُ بن أَوْسٍ الأنصاريُّ في نَفَرٍ يَسيرٍ، فخَلَّصَهُم صاحبُ قَفْصَةَ وبعَث بهم إلى القَيْروان. فعزَم زُهيرُ بن قيسٍ البَلَوِيُّ على القِتالِ، فخالَفَهُ حَنَشٌ الصَّنعانيُّ وعاد إلى مِصْرَ، فتَبِعَهُ أكثرُ النَّاسِ، فاضْطَرَّ زُهيرٌ إلى العَوْدِ معهم، فسار إلى بَرْقَة وأقام بها. وأمَّا كُسيلَةُ فاجْتَمع إليه جَميعُ أهلِ أفريقيا، وقصَد أفريقيا وبها أصحابُ الأنفالِ والذَّراريّ مِن المسلمين، فطَلَبوا الأمانَ مِن كُسيلَةَ، فآمَنَهُم ودخَل القَيْروان واسْتَولى على أفريقيا، وأقام بها إلى أن اسْتَعادها المسلمون في عَهْدِ عبدِ الملك بن مَرْوان عامَ 69 هـ.