Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
غارات البجاة بمصر العام الهجري 241 العام الميلادي 855 - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com
مختارات أدبية

غارات البجاة بمصر العام الهجري 241 العام الميلادي 855


البُجاة هم طائفةٌ مِن سودان بلاد المغرب، وكذا النُّوبة وشنون وزغرير ويكسوم، وأممٌ كثيرةٌ لا يعلَمُهم إلا الله، وفي بلادِ هؤلاء معادنُ الذهب والجوهر، وكان عليهم حملٌ في كُلِّ سَنةٍ إلى ديار مصر من هذه المعادنِ، فلما كانت دولةُ المتوكِّل امتنعوا من أداءِ ما عليهم سنينَ مُتَعدِّدة، فكتب نائِبُ مِصرَ إليه يُعلِمُه بذلك، فلما شاور المتوكِّلُ في أمرِهم أعلموه أنَّهم في أرضٍ بعيدةٍ، ومن أراد قتالَهم عليه التزوُّدُ كثيرًا، وإذا فَنِيَ الزاد هَلَكوا بأرضِهم، وأنَّهم يُمكِنُهم الاستنجادُ بالنُّوبةِ والحبوش، ففَتَرَ المتوكِّلُ عن قتالهم فتفاقم أمرُهم حتى أخافوا الصعيدَ، فعرض محمد بن عبدالله القمي أن يحارِبَهم فتجهَّزَ لهم بجيشٍ، وأمر أن يبقى بجانبِ السواحل حتى يأتيه المدَدُ منها، فسار إليهم في جيشِه، فلما رأوه على تلك الهيئةِ بَقُوا يراوِغونَه كالثَّعالِبِ حتى يفنى زادُهم فيقتُلونَهم، ولكِنْ لَمَّا رأوا أنَّ المراكِبَ تأتيهم بالمَدَدِ من الشاطئ على النيلِ، أيقنُوا أنَّه لا مفَرَّ مِن حَربِهم، فكَرُّوا إليه وكانت لهم جِمالٌ قويَّةٌ، لكنها سريعةُ النفورِ، فأعمل جيشُ القميِّ الأجراسَ والطبولَ فنَفَرت إبِلُهم، فقُتِلَ منهم الكثيرُ، ولكِنَّ رئيسَهم علي بابا هرَب، ثم إنه طلبَ الأمانَ على أن يُعطِيَ ما كان منَعَه كُلَّ تلك السنين وأن يعود على ما كان عليه من الخَراجِ، فأعطاه الأمانَ وسَيَّرَه إلى المتوكِّلِ الذي أكرمه وأعاده إلى بلادِه.