Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
غزو طليطلة في الأندلس العام الهجري 318 العام الميلادي 930 - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com
مختارات أدبية

غزو طليطلة في الأندلس العام الهجري 318 العام الميلادي 930

"
بعد أن افتتَحَ أميرُ المُؤمِنينَ النَّاصِرُ بطليوس في هذا العامِ عزَمَ على غزو طُلَيطلة في جيشٍ كثيرٍ وعَدَدٍ جمٍّ، فأخرج معهم أهلَ الثِّقةِ مِن خِدمتِه والأمانةِ مِن فُقَهاءِ مِصْرِه إلى أهل طُلَيطلة، مُعذِرًا إليهم، داعيًا لهم إلى الطاعة والدخولِ فيما صارت إليه الجماعةُ، إذ كانوا لا يؤدُّون جبايةً، ولا يلتَزِمون طاعةً، ولا يتناهون عن مُنكَرٍ ولا معصيةٍ، وأمَرَهم بمحاصرتها واحتلالِها، حتى يلحَقَ بهم بجيوشِه وصنوفِ حَشَمِه، فلما احتَلَّ النَّاصِرُ في طريقِه مَحلَّة الغدر، وقَرُب من حصن مورة الذي كان اتَّخذه أهلُ طُلَيطِلة شَجًا على المسلمين ومُستراحًا للمُفسدين؛ قَدِمَ إليه من أنذر صاحِبَ الحِصنِ وخَوَّفَه، وأمره بالخروجِ عن الحِصنِ وإسلامِه. فبدر إلى ذلك بدرًا لِما لم يَجِدْ منه بُدًّا، ولا في الامتناعِ طَمعًا، ونزل عن الِحصنِ، وأمر الناصِرَ بضَبطِه، ثم نهض بجيوشِه المؤيِّدة، وعزيمتِه الماضية، حتى احتَلَّ مَحلَّةَ جرنكش بقرب طليطلة، فأشرف مِن مَحلَّتِه هذه على سَهلةِ طُلَيطِلة ونَهرِها، وأجنَّتها وكُرومِها، ودَبَّرَ رأيَه في أمكَنِ المواضِعِ مِن مُحاصَرتِها، وأقرَب الجهاتِ الآخذة بمَخنق أهلِها، وأخذ في نِكايةِ العُصاةِ، بما لم يَجرِ لهم على ظَنٍّ, وأقام بهذه المَحلَّةِ سَبعةً وثلاثين يومًا، يوالي فيها بنِكايتِهم، وقَطْعِ ثَمراتِهم، وتخريبِ قُراهم، وانتسافِ نَعَمِهم، وتحطيِم زُروعِهم. ثمَّ أمر بالبُنيانِ في جبل جرنكش لمدينةٍ سَمَّاها بالفتح، وقَدِمَ على الناصرِ بمَحلَّتِه على طُلَيطِلة صاحِبُ حصن قنيلش وصاحِبُ حِصنِ الفهمين، معتصِمَينِ بطاعته، فأمر بنَقلِهما إلى قرطبة، والتوسُّع عليهما ومكافأة نُزوعِهما وقَصدِهما. ثم قفل الناصِرُ عن مدينة طُلَيطِلة يومَ الخميس لسِتٍّ بَقِينَ مِن جمادى الآخرة، ودخل القَصرَ بقُرطبةَ يومَ الاثنين لأربعٍ خَلَونَ مِن رَجبٍ، وبَقِيَ في غزاتِه هذه ستينَ يومًا. "