logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

[email protected]
منوعات عامة

قانون تناقص العوائد الحدية

"محتويات
تعريف تناقص العوائد الحدية
تعريف قانون تناقص العوائد الحدية
شرح قانون تناقص العوائد الحدية
أسباب تناقص العوائد الحدية
أمثلة على تناقص العوائد الحدية
كيف تحدد تناقص العوائد
تعريف تناقص العوائد الحدية

يحدث تناقص العوائد الحدية عند زيادة وحدة إنتاج واحدة، مع الحفاظ على ثبات العوامل الأخرى يؤدي إلى انخفاض مستويات الإنتاج، بمعنى آخر يبدأ الإنتاج في أن يصبح أقل كفاءة.

مثلاً قد ينتج العامل 100 وحدة في الساعة لمدة 40 ساعة ، في الساعة 41 قد ينخفض ??إنتاج العامل إلى 90 وحدة في الساعة، ويُعرف هذا باسم تناقص العوائد لأن الناتج بدأ في الانخفاض أو التقلص.

أحد الجوانب المهمة لتناقص العوائد الحدية، هو أن الناتج لا يبدأ بالضرورة في الانخفاض، بدلاً من ذلك لا يتزايد الإنتاج بمعدل مرتفع كما كان في السابق، بعبارة أخرى لا يؤدي توظيف عامل آخر إلى زيادة الإنتاج بقدر ما فعل من خلال توظيف العامل السابق، لذا فإن إضافة عامل آخر يجعل العملية أقل كفاءة.

تعريف قانون تناقص العوائد الحدية

ينص قانون تناقص العوائد على أنه عندما يتم زيادة الإنتاج بشكل مستمر، وتبقى كل العناصر المتبقية كما هي فإن القيمة المضافة تكون أقل من الاستثمار الذي تم إجراؤه، وتشمل أمثلة عوامل الإنتاج الموارد المادية مثل الأرض والعمالة والآلات، إلى جانب الموارد مثل رأس المال والتدريب.

شرح قانون تناقص العوائد الحدية

قد تستخدم الشركة عامل إنتاج إضافي، قد يكون هذا جهازًا آخر أو موظفًا آخر أو عاملًا آخر، ثم يحدث تناقص العوائد الحدية عندما تبدأ هذه العوامل في إنتاج سلع أقل من ذي قبل، ودعونا نأخذ مثالا على ذلك:

الموظف يكلف 20 دولارًا للتعيين في الساعة
ينتج هذا الموظف الأول سلعتين
يتم تعيين موظف ثان وينتج 4 سلع إضافية
كانت التكلفة الهامشية لإنتاج 4 سلع إضافية هي أجر الموظفين البالغ 20 دولارًا، لذلك كانت تكلفة كل سلعة 5 دولارات. في هذه المرحلة، لا يزال الموظف الإضافي ينتج مستوى أعلى من الإنتاج.
يتم تعيين موظف ثالث وينتج 4 سلع إضافية.
يتم تعيين موظف رابع ولكنه ينتج سلعتين إضافيتين فقط.
يمكننا أن نرى من هذا المثال أنه بعد 4 موظفين، تبدأ العوائد الحدية في التقلص
يمكننا أن نرى من هذا المثال أنه بعد 4 موظفين، تبدأ العوائد الهامشية في التقلص، لذلك بعد 4 عمال هناك عوائد متناقصة.
أسباب تناقص العوائد الحدية

في مرحلة معينة من الإنتاج تبدأ الشركات في أن تصبح أقل إنتاجية، وفي علم الاقتصاد يعد هذا مفهومًا مهمًا حيث تبدأ الكفاءة في الانخفاض في هذه المرحلة، قد ترغب الشركات في إيقاف الإنتاج أو إعادة تقييم استراتيجية التسعير الخاصة بها مع زيادة التكلفة الحدية، وهناك العديد من الأسباب لتناقص العوائد الحدية ومن الأمثلة على ذلك:

التكاليف الثابتة

يمكن أن تحدث العوائد المتناقصة عندما يحتاج العمل إلى شراء معدات رأسمالية جديدة أو تكلفة ثابتة أخرى، على سبيل المثال قد تنشئ الشركة المصنعة مصنعًا جديدًا ولكنها قد تنتج أقل من المصانع الحالية وبالتالي تخلق عوائد متناقصة.

انخفاض مستويات الإنتاجية

عند نقطة معينة يمكن أن يؤدي تعيين عامل إضافي إلى نتائج عكسية، على سبيل المثال قد يكون هناك عدد كافٍ من الموظفين في مقهى، ومع ذلك قد يخلق الموظف الثالث أو الرابع أو الخامس بيئة فوضوية غير فعالة، قد يبدأون أيضًا في التحدث مع بعضهم البعض بدلاً من العمل على الطاولات.

الطلب المحدود

قد تقوم الشركة بتوظيف عامل إضافي لتلبية الطلب، لكنها قد لا تغطي الناتج الكامل الذي يستطيع الموظف القيام به، على سبيل المثال وقد يكون الموظف قادرًا على إنتاج 10 وحدات، ولكن هناك طلب فقط على 5، لذلك ينتج الموظف 5 وحدات فقط مما يؤدي إلى تناقص العوائد، قد نرى هذا في المتاجر المحلية التي تشهد إقبالًا منخفضًا.

التأثير السلبي على بيئة العمل

في بعض الأحيان، قد يؤدي توظيف المزيد من الأشخاص إلى إرباك الآخرين، مثلاً قد يؤدي ضغط المزيد من العمال إلى نفس المكتب إلى خلق جو غير مريح، وبالمثل فإن إدخال قطعة جديدة من الآلات قد يؤدي إلى عواقب غير مقصودة، على سبيل المثال قد يغير درجة حرارة الغرفة وبالتالي يؤثر على جودة المنتجات الأخرى.

المدى القصير

لا يمكن أن يحدث قانون تناقص العوائد الحدية إلا على المدى القصير، هذا لأن جميع العوامل متغيرة على المدى الطويل على سبيل المثال قد يؤدي وجود عامل إضافي في المقهى إلى خلق بيئة فوضوية، ومع ذلك قد يتعلم الموظفون العمل بشكل أكثر كفاءة معًا وبالتالي تحقيق عوائد أفضل على المدى الطويل.

أمثلة على تناقص العوائد الحدية
المزارع

المزارع هو مثال كلاسيكي على تناقص العائدات الحدية، حيث أن لديها مساحة محددة للحصاد، لنفترض أن هناك 100 فدان ويمكن لكل موظف تغطية 25 فدانًا لكل منهما، هناك حاجة إلى 4 موظفين فقط لذا فإن أي شيء آخر سيؤدي إلى تناقص العوائد.

هناك أيضًا حالة لاستخدام الأسمدة التي يمكن أن تساعد في تعزيز النمو، ويمكن أن يبدأ الكثير من السماد في قتل محاصيل المزارع، في حين أن الكمية الكافية يمكن أن تساعد في زيادة الإنتاج.

التعليم

في التعليم يميل الطلاب إلى قضاء ما يقرب من 5 إلى 6 ساعات في الفصل الدراسي، قد يقضي الآخرون ساعتين في المراجعة كل ليلة، ومع ذلك هناك نقطة معينة حيث يستمر الطلاب في المراجعة ولكن لا يستوعبون المعلومات، على سبيل المثال إذا أمضى الطالب X 12 ساعة متتالية في المراجعة فمن غير المرجح أن تسفر تلك الساعات القليلة الماضية عن أي نتائج إيجابية.

في مرحلة معينة نشعر جميعًا بالملل أو الابتعاد عن موضوع أو موضوع، بعد هذه النقطة نحن مدفوعون بقوة الإرادة، هذه ليست بالضرورة الطريقة الأكثر إنتاجية للتعلم وستنتج عوائد هامشية متناقصة في كمية المعلومات التي نتلقاها.

بيت القهوة

يوضح مثال Coffee House كيف يمكن لعدد كبير جدًا من الموظفين التسبب في الارتباك وعدم الكفاءة، على سبيل المثال قد يعمل 3 محامين في المقهى، يمكنهم خدمة العملاء بكفاءة، عند إضافة موظف آخر قد تكون هناك مشكلات في الاتصال، أو تبدأ في التعارض مع بعضها البعض، يمكن أن يقوم محاميان بعمل نفس الأمر دون علم.

لأخذ هذا المثال إلى أقصى الحدود تخيل 100 عامل محشورين في المقهى المحلي الخاص بك، كما يمكنك أن تتخيل ستكون فوضوية تمامًا، وعند نقطة معينة ستبدأ إضافة موظف آخر في تقليل كفاءة العملية.

كيف تحدد تناقص العوائد

يحدث تناقص العوائد الحدية عندما تؤدي زيادة الإنتاج إلى انخفاض مستويات الإنتاج، بمعنى آخر يبدأ الإنتاج في أن يصبح أقل كفاءة.[1]

المراجع"