شعراء العصر الأندلسي

قصيدة سلام على المجد يندى بليلا الشاعر ابن اللبانة الداني

سلام على المجد يندى بليلا

كنشر الربى بكرة وأصيلا

سلام وكنت أقول الوداع

ولكن أدرج قلبي قليلا

أخاف عليه انصداع الصفاة

والا يكون زجاجاً عليلا

جرحت لديك وكنت البرى

كما يجرح اللحظ خدا أسيلا

ولو لم أكن ماضي الشفرتين

لما فلَني الدهر عضباً صقيلا

تسر ضأ التي الشامتين

وهل خلق الضل الا ضليلا

أتت ذلة منك محبوبة

فلم ارض بالعز منها بديلا

تكلفت فيها سواد الخطوب

فاشبه عندي طرفا كحيلا

ولولا مقامي بين العداة

لما كنت أؤثر عنك الرحيلا

ومن بلَهُ الغيثُ في بطن واد

وبات فلا يأمنَنَّ السيولا

عسى رأفة في سراح كريمٍ

أبل ببرد نداه الغليلا

لعلي أُراح من الطالبين

فأسكن للأمن ظلا ظليلا

لقد أوقدوا لي نيرانهم

فصيرّني اللَه فيها الخليلا

يميناً بكم وهو أزكى يمين

لألتمس العذر منكم جميلا

سعوا لي عندك في عثرة

ولا علم لي فكنت المقيلا

أفرّ بنفسي وان أصبحت

ميورقه مصراً وجدواك نيلا

التعليقات

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock