logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

[email protected]
منوعات عامة

كيف أعرف فيني قولون عصبي ؟.. وهل الجوع يثيره

"محتويات
ما هي متلازمة القولون العصبي
كيفية معرفة الإصابة بالقولون العصبي
سبب الاصابة بالقولون العصبي
هل الجوع يزيد من آلام القولون العصبي
كيف يقوم الأطباء بتشخيص القولون العصبي
ما هو علاج الاصابة بالقولون العصبي
أدوية لتحسين وظيفة الأمعاء
ما هي متلازمة القولون العصبي

متلازمة القولون العصبي (IBS) هي اضطراب هضمي شائع يصيب 7-21? من عامة السكان، تشمل الأعراض الشائعة له حدوث آلامًا متكررة في البطن، والانتفاخ أو عدم الراحة، وتغيرات في مظهر أو تكرار حركات الأمعاء.

كيفية معرفة الإصابة بالقولون العصبي

يتساءل الكثير كيف أعرف فيني قولون عصبي ويمكن معرفة الاصابة به عند حدوث الاعراض التالية بصورة متكررة ومزعجة:

آلامًا في البطن وانزعاجًا، إلى جانب تغيرات في وظيفة الأمعاء.
قد يحدث الانتفاخ والغاز أيضًا.
قد تشمل التغييرات في وظيفة الأمعاء كالإجهاد، وتكرار البراز ، والبراز الصلب أو المتكتل، والشعور بأن الأمعاء لا تفرغ تمامًا.
قد يشعر بعض الناس كما لو أن هناك “انسداد” يمنعهم من إخراج البراز.
قد يحتاجون إلى الضغط على جزء من أجسامهم أو تغيير وضع الجسم لمساعدتهم على إكمال حركة الأمعاء.
قد يختلف عدد مرات خروج البراز، أو الطريقة التي يظهر بها، عند حدوث ألم في البطن.
مع متلازمة القولون العصبي، غالبًا ما يتحسن الانزعاج البطني بعد حركة الأمعاء، في معظم الحالات، تكون الأعراض مستمرة (مزمنة)، ولكنها قد تأتي وتذهب.
سبب الاصابة بالقولون العصبي

يعتقد بعض الخبراء أن الأمر يتعلق بالتغيرات في كيفية تحرك الأمعاء وانقباضها، أو التغييرات في كيفية إحساس الأمعاء بالألم، في بعض المرضى، قد يحدث ذلك بعد إصابة سابقة في القناة الهضمية، يمكن أن يكون أيضًا مرتبطًا بالتغيرات في الرسائل بين الدم اغ والأمعاء، كما أن هناك أدلة على أن البكتيريا التي توجد عادة في الأمعاء، أو التغييرات في تكوين تلك البكتيريا، تلعب أيضا دورًا، بالإضافة إلى ذلك، يبحث الباحثون في الأدوار المحتملة للوراثة و التغيرات في جهاز المناعة.

هل الجوع يزيد من آلام القولون العصبي

نعم، الجوع يثير القولون العصبي ويهيج الامعاء اكثر، وهو من محرضات القولون، لذا ينصح الاطباء دائما بتناول وجبات خفيفة على فترات.[1]

كيف يقوم الأطباء بتشخيص القولون العصبي

يعتمد التشخيص على تاريخ طبي شامل وفحص بدني، يستخدم الأطباء أداة تسمى معايير روما، وهي قائمة بالأعراض والعوامل المحددة التي يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كان شخص ما مصابًا بـالقولون العصبي أم لا، ومن أهم هذه المعايير وجود ألم في البطن أو عدم راحة وتغير في عادات الأمعاء، ولا توجد اختبارات معملية أو دراسات تصويرية يمكن أن تؤكد تشخيص متلازمة القولون العصبي.

في حالات معينة، قد تكون هناك حاجة إلى قدر محدود من الاختبارات (مثل عمل الدم أو دراسات التصوير) للتأكد من عدم وجود حالة أخرى.

ما هو علاج الاصابة بالقولون العصبي

القولون العصبي لا يهدد الحياة ، ومع ذلك، يمكن أن يؤثر على نوعية حياة الشخص، لا يوجد علاج لذلك فإن الهدف من العلاج هو تقليل الأعراض قدر الإمكان، وقد تركز العلاجات على تحسين الأعراض غير المريحة، مثل آلام البطن والانتفاخ، أو على تحسين وظيفة الأمعاء، وتشمل العلاجات تعديلات نمط الحياة وتغييرات النظام الغذائي والعلاج النفسي والأدوية.

تعديلات نمط الحياة

تشمل تعديلات نمط الحياة تقليل أو تجنب الكحول، وتحسين عادات النوم وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

العلاج الغذائي

يجد بعض الناس أن بعض الأطعمة يمكن أن “تحفز” أو تؤدي إلى ظهور أعراض القولون العصبي، ومع ذلك  يمكن أن تختلف الأطعمة المحددة التي تسبب الأعراض بشكل كبير من شخص لآخر، يمكن أن تكون زيادة كمية الألياف القابلة للذوبان في النظام الغذائي للفرد (على سبيل المثال، الشوفان والسيليوم والكتان) مفيدة، غالبًا ما يوصى بتقليل الكافيين والصودا والأطعمة المنتجة للغازات، واتباع نظام غذائي منخفض في بعض السكر يات المخمرة والنظام الغذائي الخالي من الغلوتين (نظام غذائي يستبعد بعض البروتينات الموجودة في العديد من الحبوب).

قد يكون من المفيد العمل مع اختصاصي تغذية لفهم محفزات الطعام المحتملة بشكل أفضل، بالإضافة إلى ذلك، قد يصعب اتباع الأنظمة الغذائية التي تستبعد مجموعات كاملة أو أنواعًا من الطعام، ويمكن أن يساعد اختصاصي التغذية في التأكد من أن نظامك الغذائي المعدل مغذي وآمن.

العلاجات النفسية

تركز العلاجات المختلفة على علاج الجهاز العصبي المركزي وساعدت مرضى القولون العصبي، يعمل بعضها على كيفية تفسير الدماغ والعقل للأحاسيس، مثل الانزعاج أو الانتفاخ، تشمل أمثلة العلاجات النفسية العلاج بالتنويم المغناطيسي والعلاج السلوكي المعرفي والعلاج النفسي متعدد المكونات والعلاج الديناميكي.

بالنسبة لبعض المرضى، يمكن أن تؤدي الضغوطات النفسية إلى تفاقم متلازمة القولون العصبي، مثل تاريخ من الاعتداء الجسدي أو العقلي أو الجنسي، توجد أحيانًا حالات نفسية مثل اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) والقلق والاكتئاب، وقد يؤدي علاج هذه المشكلات أيضًا إلى تحسين أعراض القولون العصبي.

العلاجات التي تستهدف البكتيريا

توجد البكتيريا بشكل طبيعي في أمعاء البشر، وتلعب دورًا مهمًا في صحة الأمعاء ووظيفتها الطبيعية، منتجات “البروبيوتيك” هي أطعمة أو حبوب تحتوي على بكتيريا حية قد تعزز صحة الأمعاء، يوصى بها أحيانًا بهدف تغيير أنواع بكتيريا الأمعاء في الأمعاء، يمكن أن يقلل هذا في بعض الأحيان من عدم الراحة في البطن والانتفاخ والغازات، لكن الخبراء ليسوا متأكدين من الفائدة العامة للبروبيوتيك للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، كما أن الأنواع والكميات المفيدة من الأطعمة أو المكملات الغذائية التي تحتوي على البروبيوتيك غير معروفة.

تعتبر المضادات الحيوية طريقة أخرى لتغيير عدد البكتيريا في الأمعاء، ولكن هناك خلاف حول هذا النهج، بينما تخفف المضادات الحيوية أحيانًا من أعراض أعراض القولون العصبي، إلا أن هناك مخاطر محتملة مرتبطة بالاستخدام المتكرر، إذا تم استخدام المضادات الحيوية كثيرًا، فقد تصبح أقل فعالية، ويزيد خطر الإصابة بعدوى خطيرة.

العلاجات العشبية

هناك بعض الأدلة على أن زيت النعناع أو التركيبات العشبية الصينية، مثل المكملات الغذائية، يمكن أن يحسن أعراض القولون العصبي.

علاج طبي

مضادات التشنج هي مجموعة من الأدوية يعتقد أنها تعمل على إرخاء العضلات الملساء في الأمعاء، يتم استخدامها بشكل شائع لعلاج القولون العصبي، قد يكون لها بعض الفوائد في تقليل أعراض آلام البطن وعدم الراحة والانتفاخ، كما يمكن لبعض الأدوية المصممة لتحسين وظيفة الأمعاء أن تحسن أعراض عدم الراحة في البطن.[2]

أدوية لتحسين وظيفة الأمعاء

غالبًا ما تكون الملينات عامة، وملينات البراز هي الأدوية الأولى المستخدمة لمرضى القولون العصبي لتحفيز حركة الأمعاء، هذا بسبب أنها آمنة نسبيًا وغير مكلفة ومتاحة على نطاق واسع، من بين هذه الأدوية، يحتوي البولي إيثيلين جلايكول (الموجود في بعض المنتجات التي تباع بدون وصفة طبية) على أفضل دليل وراء ذلك، ولكن يمكن استخدام أدوية مسهلة أخرى، وتجدر الإشارة إلى أن بعض السكريات غير المهضومة (مثل اللاكتولوز) أو ملينات الكحول السكرية يمكن أن تزيد من الانتفاخ، السوربيتول هو مثال على كحول السكر ويوجد في العديد من العلكة والحلويات الخالية من السكر.

قد تقلل مضادات الاكتئاب من الألم والأعراض الأخرى لدى بعض مرضى القولون العصبي، يمكنها تعديل شعور الأمعاء بالألم وتحسين الحالة المزاجية وتغيير طريقة عمل الأمعاء، من أمثلة هذه الأدوية مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات منخفضة الجرعات (TCA) ومثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRI).

المراجع
الوسوم
القولون العصبي"