logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

[email protected]
منوعات عامة

كيف ينتقل مرض الزهري ؟ .. وماهي مدة الشفاء وفترة العلاج اللازمة

"محتويات
مرض الزهري
أسباب مرض الزهري
أعراض مرض الزهري
كيفية انتقال مرض الزهري
مدة شفاء مرض الزهري وفترة العلاج اللازمة
قرحة الزهري
أدوية علاج مرض الزهري
جرعة البنسلين لعلاج الزهري
الزهري والحمل
مرض الزهري

يعتبر مرض الزهري من الأمراض شديدة العدوى ولكن يمكن السيطرة عليه بالأدوية في المراحل الأولى، وقد ينتشر تحديدًا من خلال النشاط الجنسي، سواء كان الجنس الفموي أو الشرجي، والكثير من الأشخاص المصابة بمرض الزهري لا تكون على علم بإصابتها وتنقل العدوى بكل سهولة لشريكها الجنسي، ويجب الاهتمام بعلاج هذا المرض حتى لا يسبب مشاكل صحية خطيرة كتلف القلب والعظام والدماغ والجهاز العصبي والتي يمكن أن تهدد بالوفاة. [1]

أسباب مرض الزهري

قد تتسبب بكتيريا اللولبية الشاحبة في مرض الزهري بشكل رئيسي، وقد تنتشر هذه البكتيريا عن طريق عدة مسببات أخرى مثل:

الاتصال الجنسي المباشر مع شخص مصاب بمرض الزهري.
يمكن لهذه البكتيريا أن تخل الجسم عن طريق جروح علىالجلد أو من خلال الأغشية المخاطية.
يمكن أن تنتشر البكتيريا عن طريق كل من الجنس الشرجي أو المهبل ي أو الفموي.
من المؤسف أن يمكن للحامل أن تعطيه لجنينها الذي لم يولد بعد.
لا يتسبب لمس الأشياء كالأبواب ومقاعد المرحاض في العدوى بمرض الزهري كما يعتقد البعض.[2]
أعراض مرض الزهري

في واقع الأمر قد تختلف أعراض مرض الزهري باختلاف مرحلة الإصابة نفسها، وقد لا يلاحظ العديد من الأشخاص المصابة بأي أعراض لمدة عدة سنوات، لذا سيكون من الجيد إجراء الاختبارات باستمرار ولا تنتظر حتى ظهور الأعراض حيث هناك أعراض تهدد حياة الإنسان وتتضمن أعراض مرض الزهري:

الأعراض المبكرة: في هذه المرحلة قد لا يلاحظ المصاب سوى قرحة غير مؤلمة موجودة إما حول فتحة الشرج أو حول العضو التناسلي، وتظهر الأعراض المبكرة في الغالب بعد ثلاث أسابيع من الإصابة بالمرض وهناك بعض الأشخاص المصابة قد لا يظهر عليها هذه الأعراض أو تأتي وتزول بدون ملاحظتها.
الأعراض اللاحقة: بعد مرور أسابيع على زوال الأعراض المبكرة التي تحدثنا عنها، قد يبدأ المصاب في الشعور بالمرض، فتبدأ لديه أعراض مثل:ارتفاع درجة حرارة الجسم والصداع وفقدان الوزن ونمو الجلد حول منطقة فتحة الشرج أو العضو التناسلي، وفي بعض الأحيان قد يحدث طفح جلدي ملحوظ في باطن القدم أو راحة اليدين.
المرحلة الكامنة: حتى في هذه المرحلة قد يعيش الشخص المصاب مع مرض الزهري لسنوات دون ظهور علامات واضحة تدل على المرض، وإذا لم يتم تشخيص المرض ومعالجته في أسرع وقت سوف ينتقل المريض للمرحلة المتأخرة التي سوف تتسبب في مشاكل صحية تهدد حياته.
المرحلة المتأخرة من الزهري: إذا تُركت هذه المرحلة بدون علاج، فسوف ينتهي الأمر مع الشخص المصاب بمشاكل لا حصر لها حيث سيتضرر كل من القلب والدماغ والجهاز العصبي، وسوف يفقد المصاب سمعه وبصره وبعض المشاكل الأخرى الخطيرة. [3]
كيفية انتقال مرض الزهري

كما ذكرنا قد ينتقل مرض الزهري عن طريق الاتصال الجنسي المباشر سواء كان هذا الأتصال فموي أو مهبلي أو شرجي، وفي السنوات الأخيرة قد تزايدت حالات الإصابة بمرض الزهري بشكل مخيف وخاصة بين الرجال، وذلك بسبب شذوذ الميول الجنسية بين الرجال المثليين، ولكن في العموم يمكن لأي شخص نشط جنسيًا أن يُصاب بمرض الزهري بدون وقاية. [2]

مدة شفاء مرض الزهري وفترة العلاج اللازمة

يعتبر مرض الزهري من الأمراض القابلة للشفاء إذا تم علاجه بشكل سريع، ولكن إذا تم علاجه في مراحل متأخرة قد يترك مشاكل صحية بشكل دائم مع المريض حتى بعد القضاء على العدوى، ومدة الشفاء وفترة العلاج تتوقف على المرحلة أيضًا، فعلى سبيل المثال إذا أصُيب الشخص بمرض الزهري لأقل من عام، فيمكن أن تكفي جرعة واحدة من البنسلين لقتل العدوى أو تناول مضاد حيوي مثل الدوكسيسيكلين.

وعلى حسب المرحلة سوف تتحدد فترة العلاج اللازمة، حيث أن هناك مراحل أخرى قد تتطلب جرعات دوائية أكثر، ويجب ألا تمارس الجنس حتى تختفي العدوى تمامًا مع تنبيه الشريك بالعدوى فمن المؤكد أن يكون يحتاج للعلاج هو الأخر. [2]

قرحة الزهري

قد تظهر هذه القرحة في المرحلة المبكرة الأولى من مرض الزهري التي تحدثنا عنها، وتكون عبارة عن قرحة صغيرة موجودة على العضو التناسلي أو داخل الفم أو على الشفاه وفي بعض الأحيان تكون داخل القضيب أو المهبل أو المستقيم، والكثير لا يلتفت لهذه القرحة لأنها لا تكون مؤلمة وتبدو وكأنها بثرة.

تظهر هذه القرحة من أسبوعين إلى 12 أسبوعًا من ملامسة البكتيريا للجسم، وتكون ذو ملمس ناعم محمر ومستدير وفي بعض الأحيان يكون بها إفرازات صفراء وهذه القرحة قد تختفي من تلقاء نفسها في غضون أسبوعين إلى ستة أسابيع، ولكن العدوى تظل في الجسم، وينتقل المريض للمرحلة اللاحقة. [1]

أدوية علاج مرض الزهري

يتم أخذ حقنة من المضادات الحيوية في الأرداف، وهناك من يحتاج إلى جرعة واحدة فقط، وهناك من يحتاج إلى أكثر من جرعة، وقد يوصى الأطباء بإعطاء 3 حقن على فترات أسبوعية إذا كانت المرحلة ليست مبكرة

ويمكن اللجوء أيضًا لكورس من أقراص المضادات الحيوية إذا لم يستطع المريض أخذ الحقن، ويستمر هذا الكورس من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، وهذا يعتمد أيضًا على المرحلة، وخلال فترة العلاج من الضروري تجنب أي نوع من النشاط الجنسي مع أشخاص أخرين، والأنتظار بعد انتهاء فترة العلاج على الأقل مدة أسبوعين.

وقد يكون من الاشياء الهامة أن تكون لديك استيعاب كافي بأن مرض الزهري من العدوى التي لا يمكنك علاجها بدون أدوية ويجب اللجوء للطبيب لإعطاؤك الأدوية المناسبة للحالة حتى تتجنب أي مشاكل صحية تهدد حياتك. [4]

جرعة البنسلين لعلاج الزهري

قد يكون البنسلين هو العلاج الوحيد الذي يوصى به وخاصة للنساء الحوامل المصابة بمرض الزهري، وإذا كانت المصابة بمرض الزهري حامل ولديها تحسس من جرعات البنسلين يقوم الطبيب بعمل عملية تسمى”إزالة التحسس” تجعلها تتناوله بأمان. [5]

أما مع الشخص العادي قد يحتاج إلى البنسلين لعلاج مرض الزهري، وفي بعض الأحيان قد يحتاج إلى أكثر من حقنة فيمكن أن يعطيه الطبيب ثلاث جرعات بمعدل حقنة في الأسبوع لمدة ثلاثة أسابيع، ويجب أخبار الطبيب في حالة وجود حساسية من البنسلين، ويجب الحذر بعد عملية الشفاء حيث يمكن الإصابة مرة أخرى بمرض الزهري لذا يجب عمل الفحوصات والتحاليل اللاومة للتأكد من زوال العدوى وعدم رجوعها مرة أخرى. [1]

الزهري والحمل

من الضروري التنبه إنه إذا كانت السيدة المصابة بمرض الزهري حاملًا ولم يتم علاجها بشكل صحيح قد يتسبب ذلك في الكثير من المشاكل منها ولادة جنين ميت أو الإجهاض، كما أنه قد يتسبب هذا أيضًا في إمكانية ولادة طفل مصاب بمرض الزهرى الخلقي، لذا يجب على الطبيب أن يقوم بعمل اختبار للطفل حديثي الولادة حتى يتأكد من عدم وجود مرض الزهري الخلقي، وإن كان مصابًا يتلقي العلاج المضادات الحيوية المناسبة حتى لا يعاني من نوبات صرع أو تأخر في النمو أو الموت. [2]

المراجع
الوسوم
الزهري"