Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
وفاة إبراهيم بن أدهم العام الهجري 162 العام الميلادي 778 - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com
مختارات أدبية

وفاة إبراهيم بن أدهم العام الهجري 162 العام الميلادي 778


هو الإمام العارف، سيد الزهاد، أبو إسحاقَ إبراهيمُ بن أدهم بن منصور التميمي البلْخي ويقال له العجلي. أحد مشاهير العباد وأكابر الزهاد. كانت له همة عالية في ذلك. أصله من بلْخ، ولد سنة 99،كان من الأشراف وكان أبوه كثيرَ المال والخَدَم, ثم ترَكَ ابنُ أدهم الدُّنيا وأقبل على آخِرتِه، سكن الشام وروى الحديثَ، قال النسائي: إبراهيم بن أدهم ثقة مأمون أحد الزهاد. اشتهر بالزُّهد والورع، فلا يُذكَرُ الزُّهدُ إلَّا ويُذكَرُ إبراهيمُ، كان لا يأكُلُ إلَّا مِن عمَلِ يديه، وقِصَصُه في الزهدِ مَشهورةٌ جدًّا. عن سفيان الثوري قال: لو كان إبراهيم بن أدهم في الصحابة لكان رجلا فاضلا له سرائر وما رأيته يظهر تسبيحا ولا شيئا ولا أكل مع أحد طعاما إلا كان آخر من يرفع يديه, وقال عبد الله بن المبارك: كان إبراهيم رجلا فاضلا له سرائر ومعاملات بينه وبين الله عز وجل. قال ابن أدهم: الزهد ثلاثة، واجب، ومستحب، وزهد سلامة، فأما الواجب فالزهد في الحرام، والزهد عن الشهوات الحلال مستحب، والزهد عن الشبهات سلامة. وقال: قلة الحرص والطمع تورث الصدق والورع، وكثرة الحرص والطمع تورث الغم والجزع.