logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

[email protected]
منوعات عامة

10 أفكار للمحافظة على بيئة وطني

"محتويات
المحافظة على بيئة الوطن
10 أفكار للمحافظة على بيئة وطني
المحافظة على بيئة الوطن

لسوء الحظ، لم يكن البشر وكلاء جيدين للأرض على مر السنين، أو لحماية البيئة والحفاظ على كوكب الأرض لأطفالنا والأجيال القادمة، وبالفعل نحن نحتاج جميعًا إلى اتخاذ خطوات صارمة نحو عادات معيشية أنظف.

وبالفعل، تنبع معظم الأضرار التي تلحق ببيئتنا من الاستهلاك، فما نستهلكه وكم نستهلك وكم مرة، وسواء تعلق الأمر بالغاز أو الطعام أو الملابس أو السيارات أو الأثاث أو المياه أو الألعاب أو الأجهزة الإلكترونية أو المواهب أو غيرها من السلع ، فنحن جميعًا مستهلكون.

والمفتاح ليس التوقف عن الاستهلاك، ولكن البدء في الانتباه إلى عادات الاستهلاك لدينا وكيف تؤثر كل عملية شراء أو إجراء على النظام البيئي.

والجيد في الأمر، هو أنه غالبًا ما يكون من الصعب جدًا أو المكلف أو غير الملائم أن تصبح صديقًا للبيئة، فيمكن أن يكون تحديًا ممتعًا لتنفيذه بين عائلتك أو زملائك في العمل.

وعلى الرغم  أن التغييرات الصغيرة على المستوى الفردي قد تبدو تافهة،  فما عليك سوى التفكير في مدى نظافة الكوكب إذا تبنى الجميع حتى عددًا قليلاً من تعديلات السلوك التالية.[1]

10 أفكار للمحافظة على بيئة وطني

إستهلاك أقل

يمكن أن يكون للحد من الاستهلاك تأثير كبير على البيئة، فالإستهلاك الطبيعي لابد وأن يتساوى مع النسمة الموجود في البيئة المحيطة بنا، والاستهلاك الأقل يأتي بمعنى عدم التبزير، لذلك فإن التوفير مطلوب لسد الحاجة الدائمة للطعام والشراب.

السماد

فقط عليك وأن تدع طعامك ومخلفات الفناء تتعفن بشكل طبيعي في التربة بدلاً من إرسالها إلى مكب النفايات بعبارة أخرى لكي تحصل على سماد بشكل جيد.

ويوفر سماد بقايا الطعام ومخلفات الفناء مكافآت مضاعفة، فهو يبقي كمية هائلة من النفايات خارج مجرى النفايات،  وينتج تربة غنية مجانية لاستخدامها في حديقتك.

وتلتقط بعض المدن الآن النفايات العضوية جنبًا إلى جنب مع القمامة العادية وإعادة التدوير، وإذا كانت منطقتك لا تقدم هذه الخدمة، فلا داعي للقلق، حيث يمكنك إعداد كومة سماد قليلة في الفناء الخلفي لمنزلك إن أمكن ذلك.

اختر القابل لإعادة الاستخدام بدلاً من الاستخدام الفردي

عليك وأن تفكر في عدد الأشخاص الذين تراهم يوميًا يشربون المشروبات من الأكواب أو الزجاجات التي تستخدم لمرة واحدة.

أو حمل أكياس البقالة التي تستخدم لمرة واحدة، أو تناول الطعام من الأطباق أو الحاويات التي تستخدم لمرة واحدة.

واستخدام الأواني التي تستخدم لمرة واحدة، وكل هذا البلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة يجب أن يذهب إلى مكان ما، الذي كان له تأثير مدمر على تربتنا ومحيطاتنا وحياتنا البحرية.

وجميع العناصر المذكورة من قبل، لها نظرات أكثر مسؤولية تجاه البيئة، لذلك  قم بالتبديل إلى العناصر القابلة لإعادة الاستخدام وألتزم باستخدامها كثيرًا قدر الإمكان.

ذلك سيكون لديك قدر أقل من القمامة تتراكم على الرصيف الخاص بك، وستساعد في حماية البيئة بشكل كبير

إعادة الإستخدام

عليك وأن تصبح مبدعاً في استخدام العناصر غير المفيدة أو غير المرغوب فيها عن طريق إعادة التدوير بشكل أساسي، وتحويل القمامة إلى كنز، فيعد إنشاء شيء جديد مثل الأعمال الفنية أو الألعاب أو المجوهرات هو واحدًا من أفضل الطرق لحماية البيئة.

ولا يقتصر الأمر على إبقاء العناصر خارج سلة المهملات فحسب، بل يمكنه أيضًا منع الاضطرار إلى شراء عناصر جديدة، والتي تتطلب الكثير من الموارد لإنتاجها.

حيث يحب الأطفال صنع الأشياء من الورق القديم أو البلاستيك المستعمل، لذا بدلاً من التوجه إلى متجر الحرف اليدوية، تحقق من سلة المحذوفات أولاً ودع خيالهم ينمو.

 إعادة التدوير بشكل صحيح

قد حان الوقت ال?ن  للانتقال إلى إعادة التدوير النهائية، لذلك عود نفسك على ما يمكن وما لا يمكن إعادة تدويره في حاوياتك في المنزل، ويمكن أيضًا بسهولة معرفة كيفية إعادة تدوير العناصر الخاصة مثل الإلكترونيات والبطاريات والأجهزة.

التسوق في الأشياء المستعملة 

في حقيقة الأمر ليست كل الأشياء المستعملة قديمة، ولكن هناك اشياء مستعملة ولكن لا تظهر عليها أنها قديمة.

وبدلًا من التوجه إلى المركز التجاري لشراء ملابس جديدة، عليك وأن تفكر أولا في البحث  في متجر للأغراض المستعملة أو متجر لبيع الملابس العتيقة، أو تبادل الملابس مع الأصدقاء.

ويمكنك بث حياة جديدة في خزانة ملابسك دون إهدار الموارد الثمينة اللازمة لإنتاج ملابس جديدة، وينطبق التسوق السلبي أيضًا على العديد من فئات السلع الاستهلاكية الأخرى مثل ألعاب الأطفال، والأحذية، والأجهزة،  والأثاث، والسيارات وهكذا.

شراء محلي

في أثناء تواجدنا في التسوق، من المهم التفكير في المسار الذي تسلكه أغراضك للوصول إليك فقط، لذلك عليك الشراء من  المزارعين المحليين للحصول على طعام طازج وخالي من العبوات، وحاول تناول الطعام في مطعم من المزرعة إلى المائدة،  واشترِ من فنانين محليين وصانعي ملابس وبائعي تجزئة بدلا من  التعامل  مع  الشحن لمدة يومين.

استخدام عدد أقل من المواد الكيميائية

بالطبع سوف يزيد ذلك من حماية البيئة؟ فعليك أن تستخدم مواد كيميائية ضارة أقل وستكون على المسار الصحيح، فمن الصعب التأكد من الآثار السلبية طويلة المدى التي يمكن أن تحدثها المواد الكيميائية، وسواء على أجسامنا أو على كوكب الأرض لذلك، من الأفضل تجنبها إن أمكن.

وأختر العشب والعناية بالحدائق الخالية من المواد الكيميائية دائما، فجميع مواد التجميل والنظافة الطبيعية والمنظفات المنزلية طبيعية والأغذية العضوية كذلك.

 المشي أو الدراجة أو قيادة السيارات

حاول أن تجرب المشي الصباحي لكي تحصل على جرعة صحية من التمارين الرياضية، دون أن تطأ قدمك في صالة الألعاب الرياضية، فإذا كان السفر سيرًا على الأقدام أو بعجلتين غير ممكن، فحاول استخدام السيارة مع صديق أو جار أو زميل في العمل إلى وجهة مشتركة.

وإذا فشل كل شيء آخر وتحتاج إلى قيادة سيارتك، فقم بترتيب المهمات في الطريق الأكثر فعالية لتوفير الوقت والأميال المقطوعة.

استخدام كميات أقل من المياه

بالطبع سوف يعد الحفاظ على المياه في المنزل من أسهل الطرق لحماية البيئة،  ففكر في جميع الأوقات التي تستهلك فيها الماء، داخل وخارج منزلك، ثم، قم بإجراء التعديلات قدر الإمكان، على سبيل  المثال:

أغلق صنبور المياه أثناء تنظيف أسنانك.
أصلح الحنفيات المتسربة.
اجعل استخدام المياه أكثر كفاءة عن طريق تهوية الحنفيات.
استخدام الرشاشات التي تقلل الجريان السطحي وتركيب مراحيض منخفضة التدفق ورؤوس دش فعالة.
جمع واستخدام مياه الأمطار لسقي النباتات.
قلل وقت الاستحمام لبضع دقائق أو تخطاه تمامًا إذا لم تكن بحاجة إليه حقًا في ذلك اليوم.
قم بتشغيل غسالة الأطباق أو الغسالة فقط عندما تكون ممتلئة.
هذه ليست سوى الأساسيات، فيمكنك أن تكون مبدعًا حقًا عندما يتعلق الأمر بالمحافظة على المياه. [2] [1]
المراجع"