logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

[email protected]
منوعات عامة

11 حقيقة تغفلها عن درجة حرارة جسمك

"محتويات
11 حقيقة تغفلها عن درجة حرارة جسمك
ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية
ما هي الحمى
يمكن أن تساعدك الحمى على محاربة العدوى
ما درجة حرارة الجسم التي يجب أن تبحث عنها مع فيروس كورونا
كبار العمر يكونوا أكثر برودة
تختلف درجات حرارة الجسم بين الرجال والنساء
قد لا تكون القبعة كافية لمساعدتك على الاحتفاظ بحرارة الجسم
الحقائق الأخرى الخاصة بإرتفاع درجة حرارة الجسم
11 حقيقة تغفلها عن درجة حرارة جسمك

يمكن أن تكشف درجة حرارة جسمك الكثير عن صحتك حيث تعد درجة حرارة الجسم واحدة من أربع علامات حيوية رئيسية ينظر إليها الأطباء ويمكن أن تسبب العدوى حمى ولكن درجة حرارة جسمك تتقلب أيضًا وفقًا لعمرك وجنسك وحتى عندما تكذب، ومن حقائق درجة حرارة الجسم مايلي

ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية

يعتبر متوسط درجة حرارة الجسم الطبيعية بشكل عام 98.6 درجة فهرنهايت وذلك وفقًا لمكتبة الطب الوطنية الأمريكية لكن درجة حرارة الجسم الطبيعية يمكن أن تتراوح من 97 درجة فهرنهايت إلى 99 درجة فهرنهايت وما هو طبيعي بالنسبة لك قد يكون أعلى أو أقل قليلاً من متوسط درجة حرارة الجسم

حيث يقوم جسمك دائمًا بتكييف درجة حرارته استجابة للظروف البيئية، على سبيل المثال ترتفع درجة حرارة جسمك عند ممارسة الرياضة وإذا قمت بفحص درجة حرارتك باستخدام مقياس حرارة فسوف ترى أنها أعلى في وقت متأخر بعد الظهر والمساء من أول شيء في الصباح عند الاستيقاظ

والأطفال والرضع لديهم درجة حرارة أجسام أعلى من الأطفال الأكبر سنًا والبالغين لأن مساحة سطح أجسامهم أكبر بالنسبة إلى وزنهم كما أن عملية التمثيل الغذائي لديهم تكون أكثر نشاطًا وعادة ما يكون متوسط درجة حرارة أجسام الأطفال حديثي الولادة 99.5 درجة فهرنهايت.

ما هي الحمى

تعتبر الحمى ارتفاعًا مؤقتًا في درجة حرارة الجسم وغالبًا ما يكون سببها المرض وتشير درجة حرارة المستقيم أو الأذن أو الشريان الصدغي (الجبهة) التي تبلغ 100.4 درجة أو أعلى إلى الحمى، وعادة ما تهدأ الحمى في غضون أيام قليلة، وإذا كنت تعاني من الحمى فقد تعاني أيضًا من الأعراض التالية

قشعريرة ورجفة
التعرق
صداع الراس
آلام العضلات
فقدان الشهية
التهيج
تجفيف
ضعف عام

بالنسبة للبالغين يمكن أن تكون درجة حرارة الجسم التي تبلغ 103 درجة فهرنهايت أو أعلى سبباً للقلق وتستدعي الاتصال بطبيبك إذا كان لديك صداع شديد مع الحمى أو طفح جلدي غير عادي أو حساسية غير عادية للضوء الساطع أو تيبس الرقبة والألم عند ثني رأسك للأمام أو تشوش ذهني أو القيء المستمر وصعوبة في التنفس أو ألم في الصدر أو ألم في البطن أو ألم عند التبول أو التشنجات أو النوبات

بالنسبة للرضع والأطفال الصغار يمكن أن تكون درجة الحرارة التي تكون أعلى قليلاً من المعتاد علامة على وجود عدوى خطيرة اتصل بطبيبك إذا كان طفلك أصغر من 3 أشهر ودرجة حرارة المستقيم 100.4 درجة فهرنهايت أو أعلى

وبين 3 و 6 أشهر من العمر ودرجة حرارة المستقيم تصل إلى 102 درجة فهرنهايت ويبدو عصبيًا أو خاملًا أو غير مريح بشكل غير معتاد أو درجة حرارة أعلى من 102 درجة فهرنهايت أو ما بين 6 و 24 شهرًا ودرجة حرارة المستقيم أعلى من 102 درجة فهرنهايت وتستمر لفترة أطول من يوم واحد

وإذا كان طفلك يبلغ من العمر سنتين أو أكثر فاتصل بطبيبك إذا كان يعاني من حمى استمرت لأكثر من ثلاثة أيام أو إذا بدا أنه لا يستجيب لك.

قد يعاني الأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و 5 سنوات من نوبات حمى والتي عادة ما تنطوي على فقدان الوعي واهتزاز الأطراف على جانبي الجسم اتصل بالرعاية الطبية الطارئة إذا استمرت النوبة لأكثر من خمس دقائق أو اصطحب طفلك إلى الطبيب في أقرب وقت ممكن بعد النوبة لمعرفة سببها.

يمكن أن تساعدك الحمى على محاربة العدوى

يشعر معظم الناس بالقلق من الحمى ، لكنها في الواقع يمكن أن تكون مفيدة حيث يمكن للأدوية المختلفة التي لا تستلزم وصفة طبية أن تخفض الحمى مثل أسيتامينوفين (تايلينول) أو إيبوبروفين (أدفيل ، موترين آي بي) ولكن في بعض الأحيان من الأفضل تركها دون علاج هذا لأن الحمى يبدو أنها تلعب دورًا مهمًا في مساعدة جسمك على مقاومة العدوى ومع ذلك قد يصف طبيبك مضادًا حيويًا إذا اشتبه في وجود عدوى بكتيرية مثل الالتهاب الرئوي أو التهاب الحلق.

ما درجة حرارة الجسم التي يجب أن تبحث عنها مع فيروس كورونا

ارتفاع درجة الحرارة هي أحد أعراض COVID-19  المرض الناجم عن الفيروس التاجي الجديد SARS-CoV-2 وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) ولا يعد انخفاض درجة حرارة الجسم من أعراض مرض كوفيد -19

إذا كنت تعتقد أنك قد تعرضت لفيروس كورونا الجديد فإن مركز السيطرة على الأمراض (CDC) يوصيك بقياس درجة حرارتك مرتين يوميًا لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بالحمى، ويعرف مركز السيطرة على الأمراض (CDC) الحمى بأنها 100.4 درجة فهرنهايت أو أعلى، وإذا كان لديك طفل يقل عمره عن 4 سنوات فاستخدم مقياس حرارة الأذن لقياس درجة حرارته أو ضع مقياس حرارة عاديًا تحت ذراع طفلك في وسط إبطه كما توصي مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وإذا كانت درجة حرارة إبط طفلك 99.4 درجة فهرنهايت أو أعلى فهذا يعني أنه مصاب بالحمى.

إذا كنت تعاني من ارتفاع في درجة حرارة الجسم أو أي أعراض أخرى لـ COVID-19 وترغب في إجراء الاختبار يوصي مركز السيطرة على الأمراض بالاتصال بمقدم الرعاية الطبية فقد يلاحظ مركز السيطرة على الأمراض أن معظم الأشخاص المصابين بـ COVID-19 يعانون من مرض خفيف ويمكنهم التعافي في المنزل.

كبار العمر يكونوا أكثر برودة

إذا بدا أنك بارد دائمًا حتى خلال أيام الصيف فقد يكون بسبب العمر وتشير الدراسات إلى أنه مع تقدمنا في العمر ينخفض متوسط درجة حرارة الجسم قليلاً، ووجدت دراسة نشرت في مجلة التمريض الإكلينيكي والتي قامت بقياس درجة حرارة الجسم لـ 133 من سكان دور رعاية المسنين أن درجة حرارة الجسم كانت أقل من المتوسط في أولئك الذين تتراوح أعمارهم بين 65 و 74 عامًا

حتى أقل في الناس من 75 إلى 84 والأدنى بين أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 85 عامًا وكان لدى البعض منهم درجة حرارة منخفضة تبلغ 93.5 درجة فهرنهايت في ظل الظروف العادية من المهم معرفة ذلك لأن كبار السن قد يصابون بالفعل بالحمى في درجات حرارة أقل من البالغين الأصغر سنًا.

تختلف درجات حرارة الجسم بين الرجال والنساء

وجد باحثون في جامعة يوتا في سولت ليك سيتي أن درجة حرارة الجسم الأساسية للمرأة في المتوسط أعلى بمقدار 0.4 درجة من درجة حرارة الرجل (97.8 مقابل 97.4). لكن أيدي النساء أبرد بمقدار 2.8 درجة فهرنهايت من الرجال في المتوسط  87.2 درجة فهرنهايت مقارنة بـ 90 درجة فهرنهايت للرجال.

قد لا تكون القبعة كافية لمساعدتك على الاحتفاظ بحرارة الجسم

قد تلجأ معظم الأشخاص إلى ارتداء قبعة عندما يكون الجو باردًا بالخارج لأن معظم حرارة الجسم تضيع من خلال الرأس، وفقًا لمقال نشر في المجلة الطبية BMJ حيث أظهرت الدراسات أنه لا يوجد شيء فريد في الرأس عندما يتعلق الأمر بفقدان الحرارة وأن أي جزء من جسمك غير مغطى يفقد الحرارة ويقلل من درجة حرارة الجسم الأساسية بشكل متناسب.

الحقائق الأخرى الخاصة بإرتفاع درجة حرارة الجسم
يمكن أن يتسبب الكذب في تغير درجة حرارتك
يمكن أن يتسبب الفلفل الأحمر في ارتفاع درجة حرارة الجسم الأساسية
يمكن للقلب البارد أن يحمي دماغك
يمكن أن تساعد درجة حرارة الجسم في تحديد وقت الوفاة[1]
المراجع"