logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

[email protected]
منوعات عامة

6 استراتيجيات نفسية للنجاح في الحياة

"محتويات
تعريف النجاح
استراتيجيات نفسية للنجاح في الحياة 
أسباب التفوق والنجاح 
تعريف النجاح

يولد الجميع ولديهم بعض التطلعات أو الأهداف في حياتهم، ولدينا جميعًا بعض الأحلام في حياتنا، ويمكن تعريف النجاح على أنه تحقيق هدف حياتنا، ويتعلق الأمر بالحصول على ما نرغب فيه، والنجاح الحقيقي يكمن فقط في فعل الخير وليس النجاح في الشر، ونحن بحاجة إلى العمل الجاد وتقدير وقتنا لتحقيق أحلامنا، فالنجاح يمنح فقط لمن يستحقه، وللأشخاص الذين يعملون وفقًا لذلك لتحقيق أهداف حياتهم وتحقيق أحلامهم، والفشل قد يكون جزء من النجاح، على الرغم من الشعور بالاكتئاب بسبب فشلنا، ولكن يجب أن نحاول التعلم منه، وقد يساعدنا في معرفة أخطائنا، ويختلف معنى النجاح من شخص لآخر، وبالنسبة لشخص ما، هو الحصول على مركز جيد، وثروة جيدة، وما إلى ذلك، ولكن يكمن النجاح الحقيقي في الشيء الذي تحبه وتريد القيام به، النجاح في هذا الشيء سيجعلك سعيدا وراضيا.[1]

استراتيجيات نفسية للنجاح في الحياة 

هناك بعض الاستراتيجيات التي تخبرك عن كيفية تحقيق النجاح في الحياة، لذلك إذا كنت تريد معرفة كل شيء عن النجاح ومجالاته، فتأكد من التعرف على هذه الاستراتيجيات الست التي ستساعدك على تحقيق جميع أهدافك في الحياة:

اكتب ما تريد

إذا كنت ترغب في تحقيق أهدافك في الحياة، فأنت بحاجة أولاً إلى معرفة ماهي بالضبط، وقد يكون وجودها في عقلك لا يكفي، وتحتاج إلى كتابتها، قسّمهم على أهداف قصيرة وطويلة المدى، وكن محددًا حول كيفية قياسها ومتى، وبعد ذلك، خصص وقتًا لمراجعتها بشكل منتظم وقم بتدوين ملاحظات حول تقدمك، وتشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يقومون بتدوين أهدافهم لديهم فرص أكبر في تحقيقها فعليًا، لذلك لا تتخطى هذا الجزء المهم من العملية، يمكنك كتابتها في تطبيق الملاحظات بهاتفك أو إرسالها عبر البريد الإلكتروني إلى نفسك.

اختر مجال خبرتك وركز عليه

اختر مجالًا واحدًا من عملك تستمتع به وتجيده وركز على أن تكون متميزاً فيه، خصص وقتًا لتتعلم كل شيء عنه: من هم الأشخاص المهمون الذين يجب معرفتهم، والكتب التي يجب قراءتها، والعمليات التي يجب اتباعها، والشركات التي يجب أن تكون مصدر إلهام لك، وقادة الرأي للاستماع إليهم، والمواقع الإلكترونية التي يجب زيارتها، إذا كان لديك مجال معين من الخبرة، فإنه يصبح عامل التمايز الخاص بك وتنمو قيمتك في السوق بشكل كبير، لا تنس أنه يجب أن يكون شيئًا تحبه، لأن هذا سوف يحفزك على تعلم كل ما يمكن معرفته عن هذا الموضوع.

تحلى دائمًا بموقف إيجابي

يقدر الجميع الموقف الإيجابي الذي تقوم به من زملاء العمل والموظفين وهذا لا يتطلب أي موهبة أو دراسة معينة، وكن الشخص الإيجابي دائمًا بشأن التحديات التي تنتظرنا والذي يؤمن بإمكانية القيام بأي شيء، ويرغب الجميع في التعامل معك.

تعلم في كل وقت

اقرأ الكتب والمقالات، وقم بتنزيل التطبيقات واطرح الأسئلة على من حقق أهدافهم، غيّر طريقة تفكيرك وابدأ في رؤية كل تحد على أنه فرصة لتعلم شيء جديد، بمجرد أن تبدأ في القيام بذلك، ستبدأ حتى أكثر الأنشطة الرائعة والتي تمنحك الشعور بمزيد من الإثارة، حيث يوجد دائمًا شيء يمكنك تعلمه في كل موقف، وكل مهارة جديدة تكتسبها هي خطوة أخرى نحو تحقيق أهدافك.

اختر أصدقاءك بحكمة

أفضل طريقة للتعلم هي أن تكون دائمًا مع أشخاص أذكى منك، أحط نفسك بفريق عمل وأصدقاء وأقران أذكياء وإيجابيين يتطلعون للمستقبل، وستصبح مثلهم تدريجيًا.

احتفل بانتصاراتك واستمتع

إذا انتظرت حتى تحقق أهدافك الكبيرة للاحتفال بها، فسوف تمر برحلة حزينة، ولذلك احتفل بكل نجاح مع الأشخاص الذين ساعدوك في الوصول إلى هناك، اشترِ شيئًا مميزًا لك ولفريقك، وأخبر الناس بمدى أهمية مساعدتك في الوصول إلى هناك، الاستمتاع بين الحين والآخر لا يعني أنك لست جادًا بشأن مشروعك، هذا يعني أنك تستمتع بما تفعله وأنك سعيد بالعمل عليه، بالإضافة إلى ذلك، فإن المتعة تجذب الناس إليك، وكلما زاد عدد الأشخاص الذين يرغبون في العمل معك، ستتاح لك المزيد من الفرص.[2]

أسباب التفوق والنجاح 

يوجد تسعة أسباب للنجاح والتفوق وثبت أنها تساعدك على تحقيق أفضل حياة يمكن أن تعيشها،على المستويين الشخصي والمهني، عندما تقوم ببعض العوامل أو كلها، فإنك تضع نفسك في الاتجاه الصحيح لتحقيق إنجازاتك:

التعليم

تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يحصلون على أعلى رواتب هم الأشخاص الذين حصلوا على تعليم والذين يعرفون أكثر من الشخص العادي، والشخص المتعلم لديه المعرفة والرؤى والحقائق حول مجاله ويعرف الاتجاهات، ومن هنا تأتي أهمية تبني التعلم كعادة تدوم مدى الحياة.

المهارة

كلما أصبحت مجموعة مهاراتك أكثر شمولاً، كانت الفرص المتاحة أمامك للمضي قدمًا في حياتك المهنية أفضل، ويمكنك زيادة مجموعة المهارات الخاصة بك من خلال تجاربك الخاصة وأيضًا من خلال الدراسة.

اتصالات

من المهم جدًا تنمية شبكة علاقاتك وتوسيعها لتشمل عددًا جيدًا من جهات الاتصال، هذا يستغرق وقتًا وجهدًا، ويجب أن تعمل عليه باستمرار، وإن وجود شبكة من الأشخاص الذين يدعمونك ويتواجدون من أجلك هو المفتاح للمضي قدمًا والنجاح في الحياة.

المال

أن تكون فعالًا في إدارة الأموال أمر حيوي، ويمكّنك امتلاك المال من اغتنام الفرص التي تأتي في طريقك، على سبيل المثال، إذا كنت في وظيفة تكرهها ولكن ليس لديك أموال مخصصة، فإن خياراتك للخروج من هذا الموقف محدودة، وعندما يكون لديك خيارات، يكون لديك المزيد من الحرية.

عادات العمل الجيدة

تمكّنك عادات العمل الجيدة من أن تكون أكثر إنتاجية، يتعلق الأمر بتحديد الأولويات والاستباقية، يمكن أن تتيح لك قدرتك على تعزيز الروتين الخاص بك، أو العائد في الوقت المستثمر، وتحقيق المزيد في وقت أقل، كونك منظمًا ودقيقًا.

الموقف العقلي الإيجابي

أن يكون لديك القدرة على اختيار موقف عقلي إيجابي بغض النظر عما تمر به، يجعلك تنظر إلى الجانب الإيجابي للأشياء، في كل موقف، والمضي قدمًا في الحياة، والموقف العقلي الإيجابي يفيدك شخصيًا ومهنيًا.

الصورة الإيجابية

المظهر اللائق مهم للنجاح، حيث أن المظاهر نقود الناس، وهم يميلون إلى انتقادك بالطريقة التي تبدو بها، وأنت تفعل الشيء نفسه، يستحق الأمر استثمار وقتك وبعض مواردك في تقديم نفسك للآخرين بأفضل طريقة لتكوين صورة إيجابية.

الإبداع

الإبداع هو وسيلة رائعة للبدء في النجاح في الحياة، إنه شيء عليك العمل عليه باستمرار للتحرك بشكل أسرع وتحقيق أحلامك عاجلاً وليس آجلاً، ضع في اعتبارك أنه في كثير من الأحيان يتطلب الأمر فكرة واحدة رائعة لتكوين ثروة، تخيل الآن أن لديك العديد من الأفكار الرائعة.

الشخصية

الاحترام، ويليه الثقة، يبني أساسًا قويًا لعلاقاتك الشخصية والمهنية، كونك منضبطًا وصادقًا يفتح لك عالمًا من الفرص، عندما يعرف الناس أنك شخص نزيه، فمن المرجح أن يثقوا بك ويؤمنوا بك.[3]

المراجع"