Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
شعراء العصر العباسي - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com

مقالات شعراء العصر العباسي

قصيدة صدُّ حمى ظمئي لماكَ لماذا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة صدُّ حمى ظمئي لماكَ لماذا الشاعر ابن الفارض

"قصيدة صدُّ حمى ظمئي لماكَ لماذا الشاعر ابن الفارض صدُّ حمى ظمئي لماكَ لماذا وهَوَاكَ، قَلبي صارَ مِنهُ جُذاذا إن كان في تَلَفي رِضَاكَ، صبَابَة ً، ولكَ البقاءُ وجدتُ فيهِ لذاذا كبدي سلبت صحيحة ً فامننْ على رمقي بها ممنونة ً أفلاذا يارامياً يرمى بسهمِ لحاظهِ عَنْ قَوْسِ حاجِبِهِ، الحشَا"

شعراء العصر العباسي

قصيدة نَعَمْ، بالصَّبا، قلبي صبا لأحِبّتي

"قصيدة نَعَمْ، بالصَّبا، قلبي صبا لأحِبّتي? الشاعر ابن الفارض نَعَمْ، بالصَّبا، قلبي صبا لأحِبّتي? فيا حبّذا ذاكَ الشّذا حينَ هَبّتِ سرتْ فأسرَّتْ للفؤادِ غديَّة ً أحاديثَ جيرانِ العُذيبِ، فسرّتِ مُهَيْنِمَة ٌ بالرُّوْضِ، لَدْنٌ رِداؤها ، بها مَرَضٌ، مِنْ شأنِهِ بُرْء عِلّتي لَهَا بِأُعَيْشابِ الحِج"

قصيدة إن مُتّ وزارَ تُرْبَتي من أَهْوَى الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة إن مُتّ وزارَ تُرْبَتي من أَهْوَى الشاعر ابن الفارض

قصيدة إن مُتّ وزارَ تُرْبَتي من أَهْوَى الشاعر ابن الفارض إن مُتّ وزارَ تُرْبَتي من أَهْوَى لبَّيْتُ مناجِياً بغيرِ النَجْوَى في السر أقول يا تُرى ما صَنَعَتْ ألحاظُكَ بي وليسَ هَذَا شَكْوَى

قصيدة ما اسمُ قوتٍ لأهلِهِ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما اسمُ قوتٍ لأهلِهِ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما اسمُ قوتٍ لأهلِهِ الشاعر ابن الفارض ما اسمُ قوتٍ لأهلِهِ مثلُ طيبٍ تحبُّهُ قلبُهُ إن جعلتَهُ أولاً فهو قلبُه

قصيدة ما اسمٌ بِلا جِسْمٍ يُرى صورَةً الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما اسمٌ بِلا جِسْمٍ يُرى صورَةً الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما اسمٌ بِلا جِسْمٍ يُرى صورَةً الشاعر ابن الفارض ما اسمٌ بِلا جِسْمٍ يُرى صورَةً وهْوَ إلى الإِنْسانِ مَحْبوبُهُ وقلبُهُ تصحيفُهُ صِنْوُهُ فاعْنَ بِهِ يُعْجِبْكَ ترتيبُهُ حاشِيتَا الاسْمِ إذا أُفرِدَا أمْرٌ به والأمْنُ مَصْحوبُهُ حُرُوفُهُ أنّى تَهَجَّيْتَها فكُلُّ حَرْفٍ منهُ مَقْلُو

قصيدة ما اسمُ لِطَيْرٍِ شطُرُهُ بَلْدَةٌ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما اسمُ لِطَيْرٍِ شطُرُهُ بَلْدَةٌ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما اسمُ لِطَيْرٍِ شطُرُهُ بَلْدَةٌ الشاعر ابن الفارض ما اسمُ لِطَيْرٍِ شطُرُهُ بَلْدَةٌ في الشّرْقِ مِنْ تصحيفها مَشرَبي وما بَقيِ تَصْحيفُ مقلوِبهِ مُضَعَّفاً قَوْمٌ مِنَ المَغْرِبِ

قصيدة اسْمُ الّذي أهواهُ تَصْحيفُهُ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة اسْمُ الّذي أهواهُ تَصْحيفُهُ الشاعر ابن الفارض

قصيدة اسْمُ الّذي أهواهُ تَصْحيفُهُ الشاعر ابن الفارض اسْمُ الّذي أهواهُ تَصْحيفُهُ وكُلُّ شَطْرٍ منهُ مقلُوبُ يوجَدُ في تلكَ إذَنْ قِسْمَةٌ ضِئزى عياناً وهوَ مكتوبُ

قصيدة اسمُ الذي تَيّمَنِى حُبُّهُ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة اسمُ الذي تَيّمَنِى حُبُّهُ الشاعر ابن الفارض

قصيدة اسمُ الذي تَيّمَنِى حُبُّهُ الشاعر ابن الفارض اسمُ الذي تَيّمَنِى حُبُّهُ تصحيفُ طيرٍ وهوَ مقلوبُ لَيْسَ منَ العُجْمِ ولكِنّه إلى اسمهِ في العُرْبِ منسوب حُرُوفُهُ إنْ حُسِبَتْ مِثْلُها لِحاسِبِ الجُمّلِ أَيّوبُ

قصيدة ما اسْمٌ إذا فَتّْشَت شِعري تجِدْ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما اسْمٌ إذا فَتّْشَت شِعري تجِدْ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما اسْمٌ إذا فَتّْشَت شِعري تجِدْ الشاعر ابن الفارض ما اسْمٌ إذا فَتّْشَت شِعري تجِدْ تصحيفَهُ في الخَطّ مَقلوبَهْ وهْوَ إذا صَحَّفْتَ ثانيه مِنْ أنواعِ طَيرٍ غيرِ محْبوبَهْ ونَقْطُ حَرْفٍ فيه إنْ زالَ مَعْ ألْفٍ بِه بِيعَ بِخرّوبَهْ ونِصْفُهُ الثّلْثَانِ مِن آلَةٍ لِجِنْسِهِ في الضّرْبِ

قصيدة أرَجُ النّسيمِ سَرَى مِنَ الزَّوراءِ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة أرَجُ النّسيمِ سَرَى مِنَ الزَّوراءِ الشاعر ابن الفارض

قصيدة أرَجُ النّسيمِ سَرَى مِنَ الزَّوراءِ الشاعر ابن الفارض أرَجُ النّسيمِ سَرَى مِنَ الزَّوراءِ سَحَراً فَأَحيا مَيِّتَ الأَحيَاءِ أَهدى لَنا أَرواحَ نَجدٍ عَرفُهُ فَالجَوُّ مِنهُ مُعَنبَرُ الأَرجاءِ وَرَوَى أحاديثَ الأَحبَّةِ مُسنِداً عن إِذخِرٍ بأذاخِرٍ وَسِخاءِ فسَكِرتُ مِن رَيّا حَواشي بُردِه

قصيدة لَم أَخشَ وأنتَ ساكِنٌ أَحشائي الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة لَم أَخشَ وأنتَ ساكِنٌ أَحشائي الشاعر ابن الفارض

قصيدة لَم أَخشَ وأنتَ ساكِنٌ أَحشائي الشاعر ابن الفارض لَم أَخشَ وأنتَ ساكِنٌ أَحشائي إِن أَصبَحَ عَنِّي كُلُّ خِلٍّ نَائي فالنَّاسُ إِثنانِ وَاحِدٌ أعشَقُهُ وَالآخَرُ لَم أَحسَبهُ في الأَحياءِ

قصيدة سَقَتني حُمَيَّا الحُبَّ راحَةَ مُقلَتي الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة سَقَتني حُمَيَّا الحُبَّ راحَةَ مُقلَتي الشاعر ابن الفارض

قصيدة سَقَتني حُمَيَّا الحُبَّ راحَةَ مُقلَتي الشاعر ابن الفارض سَقَتني حُمَيَّا الحُبَّ راحَةَ مُقلَتي وَكَأسي مُحَيَّا مَن عَنِ الحُسنِ جَلَّتِ فَأَوهَمتُ صَحبي أنَّ شُربَ شَرابهِم بهِ سُرَّ سِرِّي في انتِشائي بنَظرَةِ وبالحَدَقِ استغنَيتُ عن قَدَحي ومِن شَمائِلِها لا من شَموليَ نَشوَتي ففي حانِ سُك

قصيدة رُوحي للقاك يا مُناها اشْتَاقَتْ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة رُوحي للقاك يا مُناها اشْتَاقَتْ الشاعر ابن الفارض

قصيدة رُوحي للقاك يا مُناها اشْتَاقَتْ الشاعر ابن الفارض رُوحي للقاك يا مُناها اشْتَاقَتْ والأرضُ عليّ كاختيالي ضَاقَتْ والنفسُ لَقَدْ ذابَتْ غراماً وجوىً في جنب رضاك في الهوى ما لاقَتْ

قصيدة ما اسمُ فتىً حرُوفُهُ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما اسمُ فتىً حرُوفُهُ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما اسمُ فتىً حرُوفُهُ الشاعر ابن الفارض ما اسمُ فتىً حرُوفُهُ تصحيفُها إنْ غُيّرَتْ في الخَطّ عن ترتيبها مُقْلَتُهُ إن نَظَرَتْ أدعُو لهُ من قَلْبِهِ بعَوْدَةٍ مِنْهُ سَرَتْ

قصيدة قد راحَ رسُولي وكما راحَ أَتَى الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة قد راحَ رسُولي وكما راحَ أَتَى الشاعر ابن الفارض

قصيدة قد راحَ رسُولي وكما راحَ أَتَى الشاعر ابن الفارض قد راحَ رسُولي وكما راحَ أَتَى باللَّهِ مَتي نَقَضْتُمُ العَهْدَ مَتى ما ذا ظنِّى بِكُمُ ولا ذَا أَملي قَد أَدركَ فِيَّ سُؤلَه من شَمِتَا

قصيدة نَعَمْ بالصَّبا قلبي صبا لأحِبّتِي الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة نَعَمْ بالصَّبا قلبي صبا لأحِبّتِي الشاعر ابن الفارض

قصيدة نَعَمْ بالصَّبا قلبي صبا لأحِبّتِي الشاعر ابن الفارض نَعَمْ بالصَّبا قلبي صبا لأحِبّتِي فيا حبّذا ذاك الشَّذى حينَ هَبَّتِ سَرَتْ فأَسرَّتْ للفؤادِ غُدَيَّةً أحاديثَ جيرانِ العُذيبِ فَسَرَّتِ مُهَيْمِنَةٌ بالرَّوضِ لَدْنٌ رِداؤُها بها مرضٌ من شأنِهِ بُرْء عِلَّتي لها بأُعَيْشَابِ الحِجَازِ

قصيدة أَهْوَى رشَأً كلّ الأَسى لي بَعَثَا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة أَهْوَى رشَأً كلّ الأَسى لي بَعَثَا الشاعر ابن الفارض

قصيدة أَهْوَى رشَأً كلّ الأَسى لي بَعَثَا الشاعر ابن الفارض أَهْوَى رشَأً كلّ الأَسى لي بَعَثَا مذ عَايَنَهُ تصبّري ما لَبِثَا نادَيْتُ وقد فَكّرتُ في خلقَتِهِ سُبحانك ما خَلقْتَ هذا عَبَثَا

قصيدة ما بَيْنَ مُعْتَركِ الأحداقِ والمُهَجِ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما بَيْنَ مُعْتَركِ الأحداقِ والمُهَجِ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما بَيْنَ مُعْتَركِ الأحداقِ والمُهَجِ الشاعر ابن الفارض ما بَيْنَ مُعْتَركِ الأحداقِ والمُهَجِ أنا القَتِيلُ بلا إثمٍ ولا حَرَجِ ودّعتُ قبل الهوى روحي لما نَظَرْتَ عينايَ مِنْ حُسْنِ ذاك المنظرِ البَهجِ للَّهِ أجفانُ عَينٍ فيكَ ساهِرةٍ شوقاً إليكَ وقلبٌ بالغَرامِ شَجِ وأضلُعٌ نَحِلَتْ كادتْ تُ

قصيدة خليَليَّ إن جئُتما منزِلي الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة خليَليَّ إن جئُتما منزِلي الشاعر ابن الفارض

قصيدة خليَليَّ إن جئُتما منزِلي الشاعر ابن الفارض خليَليَّ إن جئُتما منزِلي ولم تَجِدَاهُ فسيحاً فَسِيحا وإن رُمْتُمَا منطِقاً من فَمي ولم تسْمَعَاهُ فصيحاً فَصِيحَا

قصيدة يا ليلةَ وصلٍ صُبْحُها لم يَلُحِ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة يا ليلةَ وصلٍ صُبْحُها لم يَلُحِ الشاعر ابن الفارض

قصيدة يا ليلةَ وصلٍ صُبْحُها لم يَلُحِ الشاعر ابن الفارض يا ليلةَ وصلٍ صُبْحُها لم يَلُحِ مِنْ أَوَّلها شربته في قَدَحي لمّا قصُرَت طَاَلتْ وطَابَتْ بِلُقا بَدْرٍ مِحَني في حُبِّهِ من منحي

قصيدة أوَميضُ بَرْقٍ بالأُبَيْرِقِ لاَحا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة أوَميضُ بَرْقٍ بالأُبَيْرِقِ لاَحا الشاعر ابن الفارض

قصيدة أوَميضُ بَرْقٍ بالأُبَيْرِقِ لاَحا الشاعر ابن الفارض أوَميضُ بَرْقٍ بالأُبَيْرِقِ لاَحا أم في رُبَى نجد أرى مِصباحا أم تلكَ ليلى العامريّةُ أَسْفَرَتْ ليْلاً فصيّرَتِ المساءَ صباحا يا راكِبَ الوجْناء وُقّيتَ الرّدى إن جُبتَ حَزْناً أو طوَيتَ بِطاحا وسَلَكْتَ نُعمانَ الأراكِ فعُجْ إلى وادٍ

قصيدة خفّفِ السّيْرَ واتّئِدْ يا حادي الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة خفّفِ السّيْرَ واتّئِدْ يا حادي الشاعر ابن الفارض

قصيدة خفّفِ السّيْرَ واتّئِدْ يا حادي الشاعر ابن الفارض خفّفِ السّيْرَ واتّئِدْ يا حادي إنّما أنتَ سائقٌ بفُؤادي ما تَرى العِيسَ بينَ سَوقٍ وشَوْقٍ لرَبيعِ الرُّبوعِ غرْثَى صوادي لم تُبَقّي لها المَهامِهُ جِسْماً غيرَ جِلْدٍ على عظامٍ بَوادي وتحَفّتْ أخْفَافُها فَهيَ تمشي مِن وَجاها في مِثل

قصيدة ما أَطْيَبَ ما بِتْنَا معاً في بُرْدٍ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما أَطْيَبَ ما بِتْنَا معاً في بُرْدٍ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما أَطْيَبَ ما بِتْنَا معاً في بُرْدٍ الشاعر ابن الفارض ما أَطْيَبَ ما بِتْنَا معاً في بُرْدٍ إذْ لاصَقَ خَدَّهُ اعْتِنَاقاً خَدِّي حتّى رَشَحَتْ من عَرَقٍ وجْنَتُهُ لا زالَ نَصِيبِي مِنْهُ ماءُ الوردِ

قصيدة رُوحي لكَ يا زائرُ في اللّيْلِ فِدَا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة رُوحي لكَ يا زائرُ في اللّيْلِ فِدَا الشاعر ابن الفارض

قصيدة رُوحي لكَ يا زائرُ في اللّيْلِ فِدَا الشاعر ابن الفارض رُوحي لكَ يا زائرُ في اللّيْلِ فِدَا يا مُؤْنِسَ وَحْشَتِي إذا اللّيْلُ هدى إنْ كانَ فِرَاقُنا مع الصُبْحِ بَدَا لا أسفَرَ بَعْدَ ذَاكَ صُبْحٌ أبدا

قصيدة أَهْوَى رشاً هَواهُ للقَلْبِ غِذَا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة أَهْوَى رشاً هَواهُ للقَلْبِ غِذَا الشاعر ابن الفارض

قصيدة أَهْوَى رشاً هَواهُ للقَلْبِ غِذَا الشاعر ابن الفارض أَهْوَى رشاً هَواهُ للقَلْبِ غِذَا ما أَحْسَنَ فِعْلُهُ و لو كانَ أذى لم أنسَ وقد قُلْتُ لُه الوَصْلُ مَتى مَولايَ إذا مُتُّ أسى قالَ إذا

قصيدة صدٌّ حَمى ظمئي لَمَاكَ لِماذا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة صدٌّ حَمى ظمئي لَمَاكَ لِماذا الشاعر ابن الفارض

قصيدة صدٌّ حَمى ظمئي لَمَاكَ لِماذا الشاعر ابن الفارض صدٌّ حَمى ظمئي لَمَاكَ لِماذا وهَواكَ قلبي صارَ مِنْهُ جُذَاذا إن كان في تلَفي رِضاكَ صبابةً ولكَ البقاء وجَدْتُ فيه لذاذا كبِدي سلَبتَ صحيحةً فامنُنْ على رَمَقي بها مَمنونةً أفلاذا يا رامياً يَرْمي بسَهْمِ لِحاظِهِ عن قَوس حاجِبِهِ الح

قصيدة إحفَظْ فؤادَكَ إن مَرَرْتَ بحاجرٍ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة إحفَظْ فؤادَكَ إن مَرَرْتَ بحاجرٍ الشاعر ابن الفارض

قصيدة إحفَظْ فؤادَكَ إن مَرَرْتَ بحاجرٍ الشاعر ابن الفارض إحفَظْ فؤادَكَ إن مَرَرْتَ بحاجرٍ فَظِبَاؤُه منها الظُّبى بمَحاجِرِ فالقلبُ فيه واجبُ من جائزٍ ان يَنْجُ كان مُخاطِراً بالخاطرِ وعلى الكَثيبِ الفرْد حَيٌ دونهُ ال آسادُ صرْعى من عيون جآذرِ أحبِبْ بأسمَرَ صِيْنَ فيه بأبيضٍ أجفانُهُ مِنّي

قصيدة زِدْني بفَرْطِ الحُبّ فيك تَحَيّرا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة زِدْني بفَرْطِ الحُبّ فيك تَحَيّرا الشاعر ابن الفارض

قصيدة زِدْني بفَرْطِ الحُبّ فيك تَحَيّرا الشاعر ابن الفارض زِدْني بفَرْطِ الحُبّ فيك تَحَيّرا وارْحَمْ حشىً بلَظَى هواكَ تسعّرا وإذا سألُتكَ أن أراكَ حقيقةً فاسمَحْ ولا تجعلْ جوابي لن تَرى يا قلبُ أنتَ وعدَتني في حُبّهمْ صَبراً فحاذرْ أن تَضِيقَ وتَضجرا إنَّ الغرامَ هوَ الحياةُ فمُتْ بِهِ صَبّا

قصيدة عَيْني جَرَحَتْ وَجْنَتَهُ بالنّظَر الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة عَيْني جَرَحَتْ وَجْنَتَهُ بالنّظَر الشاعر ابن الفارض

قصيدة عَيْني جَرَحَتْ وَجْنَتَهُ بالنّظَر الشاعر ابن الفارض عَيْني جَرَحَتْ وَجْنَتَهُ بالنّظَر من رِقّتِهَا فانْظُرْ لحُسْنِ الأ ثر لم أجنِ وقد جَنيتُ وَرْدَ الخَفَر إلاّ لترى كيفَ انشقاقُ القَمَرْ ما أصنَعُ وَقَدْ أَبْطَأَ عليّ الخَبرُ وَيْلاَهُ إلى مَتَى وكَمْ أَنْتَظِرُ كم أَحِمِلُ كم أكْتُمُ

قصيدة خَبِّروني عن اسمِ شيء شَهيٍّ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة خَبِّروني عن اسمِ شيء شَهيٍّ الشاعر ابن الفارض

قصيدة خَبِّروني عن اسمِ شيء شَهيٍّ الشاعر ابن الفارض خَبِّروني عن اسمِ شيء شَهيٍّ اسمُه ظَلَّ في الفواكِهِ سائِرْ نصفُهُ طائرٌ وإن صحّفوا ما غادروا من حروفِهِ فهْوَ طائِرْ

قصيدة سَيّدي ما قَبِيلةٌ في زَمانٍ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة سَيّدي ما قَبِيلةٌ في زَمانٍ الشاعر ابن الفارض

قصيدة سَيّدي ما قَبِيلةٌ في زَمانٍ الشاعر ابن الفارض سَيّدي ما قَبِيلةٌ في زَمانٍ مَرّ فيها في العُرْبِ كم حيّ شاعِر ألْقِ مِنها حَرْفاً ودَعْ مُبْتَدَاها ثانياً تَلْقَ مِثْلَها في العشائر وإذا ما صَحّفْتَ حَرفَينِ منها كلُّ شطْرٍ مُضَعَّفاً اسمُ طائر

قصيدة ما اسمُ قوتٍ يُعْزَى لأوَّلِ حرفٍ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما اسمُ قوتٍ يُعْزَى لأوَّلِ حرفٍ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما اسمُ قوتٍ يُعْزَى لأوَّلِ حرفٍ الشاعر ابن الفارض ما اسمُ قوتٍ يُعْزَى لأوَّلِ حرفٍ منه بِئْرٌ بطيبَةِ مشهورَه تَصحيفُ مقلوبِهِ اسْما حَرْفٍ وأَوّلُ سورَه

قصيدة قِفْ بالدّيَارِ وحَيّ الأربُعَ الدُّرُسا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة قِفْ بالدّيَارِ وحَيّ الأربُعَ الدُّرُسا الشاعر ابن الفارض

قصيدة قِفْ بالدّيَارِ وحَيّ الأربُعَ الدُّرُسا الشاعر ابن الفارض قِفْ بالدّيَارِ وحَيّ الأربُعَ الدُّرُسا ونادِها فعَساهَا أن تجيبَ عَسَى وإنْ أَجَنَّكَ ليلٌ مِن تَوَحّشِهَا فاشعَلْ من الشَّوق في ظَلمائِها قبسا يا هل دَرَى النّفَرُ الغادونَ عن كَلِفٍ يبيتُ جِنْحَ اللّيالي يَرْقُب الغَلَسا فإن بَكَى في

قصيدة يا مَنْ لكثيبٍ ذابَ وجداً بِرَشا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة يا مَنْ لكثيبٍ ذابَ وجداً بِرَشا الشاعر ابن الفارض

قصيدة يا مَنْ لكثيبٍ ذابَ وجداً بِرَشا الشاعر ابن الفارض يا مَنْ لكثيبٍ ذابَ وجداً بِرَشا لو فازَ بنظرةٍ إليهِ انتعشا هَيهاتِ يَنَالُ راحةً منهُ شجٍ ما زالَ مُعَثراً بهِ مُذْ نَشَا

قصيدة ما بالُ وَقارِي فيكَ قد أَصْبَحَ طَيْشْ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما بالُ وَقارِي فيكَ قد أَصْبَحَ طَيْشْ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما بالُ وَقارِي فيكَ قد أَصْبَحَ طَيْشْ الشاعر ابن الفارض ما بالُ وَقارِي فيكَ قد أَصْبَحَ طَيْشْ واللّهِ لقَدْ هزمتُ من صبريَ جيْش باللّهِ متى تكونُ ذا الوصلِ متى يا عيشَ محبٍّ تَصِليهِ يا عيشْ

قصيدة لمّا نَزَلَ الشَّيْبُ بِرَأْسِي وَخَطَا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة لمّا نَزَلَ الشَّيْبُ بِرَأْسِي وَخَطَا الشاعر ابن الفارض

قصيدة لمّا نَزَلَ الشَّيْبُ بِرَأْسِي وَخَطَا الشاعر ابن الفارض لمّا نَزَلَ الشَّيْبُ بِرَأْسِي وَخَطَا والعُمْرُ معَ الشَبَابْ ولّى وخَطَا أصبحتُ بسُمْرِ سمرقندٍ و خَطا لا أُفَرّقُ ما بَيْنَ صَوَابٍ وخَطَا

قصيدة أبرقٌ بدا من جانِبِ الغَور لامعُ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة أبرقٌ بدا من جانِبِ الغَور لامعُ الشاعر ابن الفارض

قصيدة أبرقٌ بدا من جانِبِ الغَور لامعُ الشاعر ابن الفارض أبرقٌ بدا من جانِبِ الغَور لامعُ أمِ ارتفَعَتْ عن وجهِ ليلى البراقع أَنَارُ الغضا ضاءتْ وسلمى بذي الغضا أمِ ابتَسَمتْ عمّا حكتهُ المدامع أنْشرُ خُزامى فاح أم عَرْفُ حاجرٍ بأُمّ القُرَى أم عِطْرُ عَزَّةَ ضائع ألا ليتَ شِعري هل سُلَيْمَى مق

قصيدة يا حادي قِفْ بي سَاعةً في الربعِ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة يا حادي قِفْ بي سَاعةً في الربعِ الشاعر ابن الفارض

قصيدة يا حادي قِفْ بي سَاعةً في الربعِ الشاعر ابن الفارض يا حادي قِفْ بي سَاعةً في الربعِ كي أَسْمَعَ أَوْ أَرَى ظِباءَ الجَزْعِ إنْ لم أَرَهُمْ أو أَسْمَعَ ذكرهُمُ لا حاجةَ لي بِنَظَرِي والسّمْعِ

قصيدة كَلَّفْتُ فؤادي فيهِ مَا لم يَسعِ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة كَلَّفْتُ فؤادي فيهِ مَا لم يَسعِ الشاعر ابن الفارض

قصيدة كَلَّفْتُ فؤادي فيهِ مَا لم يَسعِ الشاعر ابن الفارض كَلَّفْتُ فؤادي فيهِ مَا لم يَسعِ حتّى يَئِستْ رَأفَتُهُ من جَزَعي ما زِلتُ أقيمُ في هَوَاهُ عُذري حتّى رجَعَ العاذل بِهَواه مَعي

قصيدة ما أحْسَنَ ما بُلْبلَ مِنْهُ الصُّدْغُ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما أحْسَنَ ما بُلْبلَ مِنْهُ الصُّدْغُ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما أحْسَنَ ما بُلْبلَ مِنْهُ الصُّدْغُ الشاعر ابن الفارض ما أحْسَنَ ما بُلْبلَ مِنْهُ الصُّدْغُ قَدْ بَلْبَلَ عَقْلِي وَعَذُولي يلغو ما بِتُّ لَدِيغاً مِنْ هَوَاهُ وَحْدِي من عَقْرَبَهِ في كلِّ قلبٍ لَدْغُ

قصيدة ما جِئْتُ مِني أَبْغِي قرى كالضّيفِ الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما جِئْتُ مِني أَبْغِي قرى كالضّيفِ الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما جِئْتُ مِني أَبْغِي قرى كالضّيفِ الشاعر ابن الفارض ما جِئْتُ مِني أَبْغِي قرى كالضّيفِ عندي بك شغلٌ عن نزولِ الخَيفِ والوَصْلُ يَقيناً فيكَ ما يقنِعُني هيهاتِ فَدَعْني من مُحَالِ الطّيفِ

قصيدة قلبي يُحَدّثني بأَنّكَ مُتْلِفِي الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة قلبي يُحَدّثني بأَنّكَ مُتْلِفِي الشاعر ابن الفارض

قصيدة قلبي يُحَدّثني بأَنّكَ مُتْلِفِي الشاعر ابن الفارض قلبي يُحَدّثني بأَنّكَ مُتْلِفِي روحي فِداكَ عرَفْتَ أمَ لم تَعْرِفِ لم أَقْضِ حَقّ هَواكَ إن كُنتُ الذي لم أقضِ فيِه أسىً ومِثليَ مَنْ يَفي ما لي سِوَى روحي وباذِلُ نفسِهِ في حُبّ مَن يَهْواهُ ليسَ بِمُسرِف فلَئِنْ رَضِيتَ بها فقد أسعَفْ

قصيدة يا مُحبِيَ مُهجَتي ويا مُتْلِفَهَا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة يا مُحبِيَ مُهجَتي ويا مُتْلِفَهَا الشاعر ابن الفارض

قصيدة يا مُحبِيَ مُهجَتي ويا مُتْلِفَهَا الشاعر ابن الفارض يا مُحبِيَ مُهجَتي ويا مُتْلِفَهَا شكوى كَلَفِي عَساكَ أن تَكْشِفَها عَيْنٌ نَظَرتْ إليكَ ما أَشْرَفَهَا روحٌ عَرَفَتْ هَواكَ ما أَلْطَفَهَا

قصيدة ما اسمُ شيء من الحيا الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة ما اسمُ شيء من الحيا الشاعر ابن الفارض

قصيدة ما اسمُ شيء من الحيا الشاعر ابن الفارض ما اسمُ شيء من الحيا نصفُهُ قَلْبُ نصفِه وإذا رُخِّمَ اقتضى طيبُهُ حُسنَ وصفِهِ

قصيدة أهواهُ مُهَفْهَفاً ثقيلَ الرّدف الشاعر ابن الفارض
شعراء العصر العباسي

قصيدة أهواهُ مُهَفْهَفاً ثقيلَ الرّدف الشاعر ابن الفارض

قصيدة أهواهُ مُهَفْهَفاً ثقيلَ الرّدف الشاعر ابن الفارض أهواهُ مُهَفْهَفاً ثقيلَ الرّدف كالبدرِ يَجُلُّ حسنُهُ عن وَصْفِ ما أحسَنَ واو صُدْغِهِ حينَ بَدَتْ يا ربّ عَسَى تكونُ واوَ العَطْفِ

الأقسام الأساسية

أخر المقالات

قواعد قبول أوائل المعاهد في الكليات السورية
قواعد قبول أوائل المعاهد في الكليات السورية
قواعد قبول الطلاب من حملة الشهادة الثانوية الفنية أو المهنية
قواعد قبول الطلاب من حملة الشهادة الثانوية الفنية أو المهنية
قواعد قبول ذوي الشهداء ومن في حكمهم في الجامعات السورية
قواعد قبول ذوي الشهداء ومن في حكمهم في الجامعات السورية
قواعد قبول الطلاب المعاقين جسديًاً في الجامعات السورية
قواعد قبول الطلاب المعاقين جسديًاً في الجامعات السورية