Notice: Undefined index: activeCookie in /home/albaila/public_html/index.php on line 3

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 4

Warning: Cannot modify header information - headers already sent by (output started at /home/albaila/public_html/index.php:3) in /home/albaila/public_html/index.php on line 6
شعراء العصر العباسي - مجلة البيلسان
logo logo

مجلة شهرية عربية عالمية , مجلة البيلسان

أهلا بكم

العنوان : شارع

Call: 960-963-963 (Toll-free)

info@albailassan.com

مقالات شعراء العصر العباسي

قصيدة أنزاعا في الحب بعد نزوع الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أنزاعا في الحب بعد نزوع الشاعر البحتري

"قصيدة أنزاعا في الحب بعد نزوع الشاعر البحتري أنَزَاعاً في الحُبّ بَعدَ نُزُوعِ، وَذَهَاباً في الغَيّ بَعْدَ رُجُوعِ قَد أرَتْكَ الدّموعُ، يوْمَ تَوَلّتْ ظُعُنُ الحَيّ، مَا وَرَاءَ الدّمُوعِ عَبَرَاتٌ مِلْءُ الجُفُونِ، مَرَتها حُرَقٌ في الفُؤادِِ مِلْءُ الضّلُوعِ إنْ تَبِتْ وَادِعَ ا"

قصيدة قد لعمري يا ابن المغيرة أصبح الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة قد لعمري يا ابن المغيرة أصبح الشاعر البحتري

"قصيدة قد لعمري يا ابن المغيرة أصبح الشاعر البحتري قد لَعَمرِي، يا ابنَ المُغيرَةِ، أصْبَحـ ـتَ مُغيراً على القَوَافي جَميعَا شَرَفاً، يا أخَا جَديلَةَ، أبْيَا تُكَ رَدّتْ قَيظَ العِرَاقِ رَبِيعا مَا لعَيْنَيْكَ تَغْزِلانِ، إذا مَا رَأتَا في الرّؤوسِ رَأساً صَلِيعا إنّ حُبّ الصُّلعانِ يُب"

قصيدة أبا نهشل رأيك المقنع الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أبا نهشل رأيك المقنع الشاعر البحتري

"قصيدة أبا نهشل رأيك المقنع الشاعر البحتري ] أبَا نَهْشَلٍ رَأيُكَ المُقْنِعُ، إذا طَرَقَ الحادِثُ الأَشَنْعُ فَماذا اشتَهَيْتَ مِنَ الخُتّليّ، وَهَلْ لكَ في الثّوْرِ مُستَمتَعُ تُنَادِمُهُ، وَهْوَ في حَالَةٍ تُضِرُّ النّدامَى، وَلا تَنْفَعُ أَلستَ تَرى في اسْتِهِ إِصْبَعاً تَ"

قصيدة بين الشقيقة فاللوى فالأجرع الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة بين الشقيقة فاللوى فالأجرع الشاعر البحتري

"قصيدة بين الشقيقة فاللوى فالأجرع الشاعر البحتري بَينَ الشّقِيقَةِ ، فاللّوى، فالأجْرَعِ، دِمَنٌ حُبِسْنَ على الرّياحِ الأرْبَعِ فَكَأنّمَا ضَمِنَتْ مَعَالِمُهَا الّذي ضَمِنَتْهُ أحْشَاءُ المُحِبّ الموجَعِ لَوْ أنّ أنْوَاءَ السّحابِ تُطِيعُني لَشَفى الرّبيعُ غَليلَ تِلْكَ الأرْبُعِ مَا "

قصيدة أخا علة سار الإخاء فأوضعا الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أخا علة سار الإخاء فأوضعا الشاعر البحتري

"قصيدة أخا علة سار الإخاء فأوضعا الشاعر البحتري أخَا عِلّةٍ، سارَ الإخاءُ، فأوْضَعا ، وَأوْشَكَ باقي الوِدّ أنْ يَتَقَطّعَا بَدأتَ وَبادي الظّلمِ أظْلَمُ، فانتَحى بكَ القَوْلُ شأواً رُدّ منكَ فأسرَعَا وَما أنَا بالظّمْآنِ فيكَ إلى التي أرَى، بَينَ قُطرَيْها، بجَنبِكَ مَصرَعا أغَارُ على"

قصيدة الحسناء الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة الحسناء الشاعر البحتري

قصيدة الحسناء الشاعر البحتري يا من رأى البركةَ الحسناءَ رُؤيتَهُا والآنساتِ إذا لاحتْ مَغانِـيهـــا يَحسَبُهَا أنهـا مِن فَضْلِ رُتْبَتِها تُعــدُّ واحدةً و البـــَحرُ ثانـيهــا ما بالُ دجلَة كالغَيْرَى تُنافسهــا في الحُسنِ طَوْرَاً و أطواراً تُباهيها كأنَّ جِنَّ سُ

قصيدة ايها العاتب الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة ايها العاتب الشاعر البحتري

"قصيدة ايها العاتب الشاعر البحتري أيّها العَاتِبُ الذي لَيسَ يَرْضَى، نَمْ هَنِيئاً، فَلَسْتُ أُطْعَمُ غَمضَا إنّ لي مِنْ هَوَاكَ وَجْداً قَدِ اسْتَهـ ـلَكَ نَوْمِي، وَمَضْجِعاً قَدْ أقَضّا فَجَفُوني في عَبرَةٍ لَيسَ تَرْقَا، وَفُؤَادِي في لَوْعَةٍ مَا تَقَضّى يَا قَلِ"

قصيدة لا ارى بالعقيق رسما يجيب الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة لا ارى بالعقيق رسما يجيب الشاعر البحتري

"قصيدة لا ارى بالعقيق رسما يجيب الشاعر البحتري لا أرى بالعقيق رسما يجيب أسكنت آية الصبا والجنوب واقف يسأل الديار، وعذل في سؤال الديار أو تأنيب ولعمر الحبيب إن اقترابا منه لو تستطيعه لقريب طرقت، والطروق، من حيث أمست في بلاد أمسيت فيها، عجيب نية غربة، وشوق مقيم وادع في حجاله م"

قصيدة شوق اليك تفيض منه الادمع الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة شوق اليك تفيض منه الادمع الشاعر البحتري

"قصيدة شوق اليك تفيض منه الادمع الشاعر البحتري شَوْقٌ إلَيكِ، تَفيضُ منهُ الأدمُعُ، وَجَوًى عَلَيكِ، تَضِيقُ منهُ الأضلعُ وَهَوًى تُجَدّدُهُ اللّيَالي، كُلّمَا قَدُمتْ، وتُرْجعُهُ السّنُونَ، فيرْجعُ إنّي، وما قَصَدَ الحَجيجُ، وَدونَهم خَرْقٌ تَخُبُّ بها الرّكابُ، وتُوضِعُ أُصْفيكِ "

قصيدة يا بديع الحسن والقد الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة يا بديع الحسن والقد الشاعر البحتري

"قصيدة يا بديع الحسن والقد الشاعر البحتري يا بَدِيع الحُسنِ والقَدِّ ،بهِ وَجدِي بَديعُ ******** يا رَبيعَ العَيْنِ إلاَّ أَنَّهُ مَرعىً مَنِيعُ ******* أَنا منْ حُبِّيكَ حُمِّلتُ الَّذي لا أَستَطِيعُ ******* فَإِذا باسْمِكَ نادَيتُ أَجابَتْني الدُّموعُ"

قصيدة حبيبي حبيب يكتم الناس أنه الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة حبيبي حبيب يكتم الناس أنه الشاعر البحتري

"قصيدة حبيبي حبيب يكتم الناس أنه الشاعر البحتري حبيبي حبيب يكتم الناس أنه لنا حين تلقاناالعيون حبيب ********* يباعدني في الملتقى، وفؤاده وإن هو أبدى لي البعاد قريب ********* ويعرض عني والهوى منه مقبل إذا خاف عيناً أو أشار رقيب *********** فتنطق منا أعين حين نلتقي ونحرس من"

قصيدة وذي ثقة تبدل حين أثرى الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة وذي ثقة تبدل حين أثرى الشاعر البحتري

"قصيدة وذي ثقة تبدل حين أثرى الشاعر البحتري وذي ثقة تبدل حين أثرى، ومن شيمي مراقبة الثقات ********* فقلت له: عتبت بغير جرم فراراً من مؤونات العدات ********* فعد لمودتي وعلي ألا أبثك حاجة حتى الممات"

قصيدة سَلامٌ عَلَيكُم لا وَفاءٌ وَلا عَهدُ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة سَلامٌ عَلَيكُم لا وَفاءٌ وَلا عَهدُ الشاعر البحتري

قصيدة سَلامٌ عَلَيكُم لا وَفاءٌ وَلا عَهدُ الشاعر البحتري سَلامٌ عَلَيكُم لا وَفاءٌ وَلا عَهدُ أَما لَكُمُ مِن هَجرِ أَحبابِكُم بُدُّ أَأَحبابَنا قَد أَنجَزَ البَينُ وَعدَهُ وَشيكاً وَلَم يُنجَز لَنا مِنكُمُ وَعدُ أَأَطلالَ دارِ العامِرِيَّةِ بِاللِوى سَقَت رَبعَكِ الأَنواءُ ما فَعَلَت هِندُ أَد

قصيدة العَيشُ في لَيلِ دارَيّا إِذا بَرَدا الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة العَيشُ في لَيلِ دارَيّا إِذا بَرَدا الشاعر البحتري

قصيدة العَيشُ في لَيلِ دارَيّا إِذا بَرَدا الشاعر البحتري العَيشُ في لَيلِ دارَيّا إِذا بَرَدا وَالراحُ نَمزُجُها بِالماءِ مِن بَرَدى قُل لِلإِمامِ الَّذي عَمَّت فَواضِلُهُ شَرقاً وَغَرباً فَما نُحصي لَها عَدَدا اللَهُ وَلّاكَ عَن عِلمٍ خِلافَتَهُ وَاللَهُ أَعطاكَ ما لَم يُعطِهِ أَحَدا وَما بَعَ

قصيدة أَظَلومُ حانَ إِلى القُبورِ ذَهابي الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أَظَلومُ حانَ إِلى القُبورِ ذَهابي الشاعر البحتري

قصيدة أَظَلومُ حانَ إِلى القُبورِ ذَهابي الشاعر البحتري أَظَلومُ حانَ إِلى القُبورِ ذَهابي وَبَليتُ قَبلَ المَوتِ في أَثوابي فَعَلَيكِ ياسَكَني السَلامُ فَإِنَّني عَمّا قَليلٍ فَاِعلَمِنَّ لِما بي جَرَّعتِني غُصَصَ المَنِيَّةِ بِالهَوى فَمَتى تَرَينَكِ تَرحَمينَ شَبابي سُبحانَ مَن لَو شاءَ ساو

قصيدة تَعاتَبَ عاشِقانِ عَلى اِرتِقابِ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة تَعاتَبَ عاشِقانِ عَلى اِرتِقابِ الشاعر البحتري

قصيدة تَعاتَبَ عاشِقانِ عَلى اِرتِقابِ الشاعر البحتري تَعاتَبَ عاشِقانِ عَلى اِرتِقابِ أُديلا الوَصلَ مِن بَعدِ اِجتِنابِ فَلا هَذا يَمَلُّ عِتابَ هَذا وَلا هَذا يَكَلُّ عَنِ الجَوابِ

قصيدة صنت نفسي عما يدنس نفسي الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة صنت نفسي عما يدنس نفسي الشاعر البحتري

قصيدة صنت نفسي عما يدنس نفسي الشاعر البحتري صُنتُ نَفسي عَمّا يُدَنِّسُ نَفسي وَتَرَفَّعتُ عَن جَدا كُلِّ جِبسِ وَتَماسَكتُ حينَ زَعزَعَني الدَهـ ـرُ التِماسًا مِنهُ لِتَعسي وَنَكسي بُلَغٌ مِن صُبابَةِ العَيشِ عِندي طَفَّفَتها الأَيّامُ تَطفيفَ بَخسِ وَبَعيدٌ مابَينَ وارِدِ رِفَهٍ

قصيدة يا بَدِيع الحُسنِ والقَدِّ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة يا بَدِيع الحُسنِ والقَدِّ الشاعر البحتري

"قصيدة يا بَدِيع الحُسنِ والقَدِّ الشاعر البحتري يا بَدِيع الحُسنِ والقَدِّ ،بهِ وَجدِي بَديعُ يا رَبيعَ العَيْنِ إلاَّ أَنَّهُ مَرعىً مَنِيعُ أَنا منْ حُبِّيكَ حُمِّلتُ الَّذي لا أَستَطِيعُ فَإِذا باسْمِكَ نادَيتُ أَجابَتْني الدُّموعُ"

قصيدة إِن تأَملْ مَحاسِنَ الأَصبَهَاني الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة إِن تأَملْ مَحاسِنَ الأَصبَهَاني الشاعر البحتري

قصيدة إِن تأَملْ مَحاسِنَ الأَصبَهَاني الشاعر البحتري إِن تأَملْ مَحاسِنَ الأَصبَهَاني تجدْ طَولهُ أَخا طُولِ بَاعِهْ أَو تُحصِّلْهُ لاَ تُحصِّل خِلافا بَيْنَ مَراهُ بَادِياً وسَماعِهْ يُؤْخدُ الْحلمُ من مَكيثِ تَأَنِّيهِ ونُجْحُ العِداتِ من إِسراعِهْ يَنزِلُ القَومُ أَنفُساً وسَجايا عن تَ

قصيدة بعَدُوّكَ الحِدْثُ الجَليلُ الوَاقِعُ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة بعَدُوّكَ الحِدْثُ الجَليلُ الوَاقِعُ الشاعر البحتري

"قصيدة بعَدُوّكَ الحِدْثُ الجَليلُ الوَاقِعُ الشاعر البحتري بعَدُوّكَ الحِدْثُ الجَليلُ الوَاقِعُ، وَلِمَنْ يُكَايدُكَ الحِمَامُ الفَاجِعُ قُلْنَا لَعاً لَمّا عَثَرْتَ وَلاَ تَزَلْ نُوَبُ اللّيَالي وَهيَ عَنكَ رَوَاجِعُ وَلَرُبّمَا عَثَرَ الجَوَادُ وَشَأوُهُ مُتَقَدّمٌ وَنَبَا الحُسَامُ القاطعُ لَ"

شعراء العصر العباسي

"قصيدة يا وَاحِدَ الخُلَفَاءِ، غيرَ مُدافَعٍ الشاعر البحتري"

"قصيدة يا وَاحِدَ الخُلَفَاءِ، غيرَ مُدافَعٍ الشاعر البحتري يا وَاحِدَ الخُلَفَاءِ، غيرَ مُدافَعٍ كَرَماً، وأحسَنَهُمْ ندىً صَنِيعَا أنتَ المُطاعُ، فإنْ سُئِلْتَ رَغِيبَةً أُلفِيتَ، للرّاجي نَداكَ، مُطِيعَا إنّي أُرِيدُكَ أنْ تَكونَ ذَرِيعَةً في حَاجَتي، وَوَسِيلَةً، وَشَفِيعَا مَا سَالَهَا أحَدٌ "

قصيدة أغَداً يَشِتُّ المَجدُ وَهْوَ جَميعُ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أغَداً يَشِتُّ المَجدُ وَهْوَ جَميعُ الشاعر البحتري

"قصيدة أغَداً يَشِتُّ المَجدُ وَهْوَ جَميعُ الشاعر البحتري أغَداً يَشِتُّ المَجدُ وَهْوَ جَميعُ، وَتُرَدُّ دارُ الحَمدِ وَهْيَ بَقيعُ بمَسيرِ إبْرَاهيمَ يَحْمِلُ جُودُهُ جُودَ الفُرَاتِ، فَرَائعٌ وَمَروعُ مُتَوَجِّهاً تُحْدَى بهِ بَصْرِيّةٌ، خُشْنُ الأزِمّةِ، ما لَهُنّ نُسُوعُ هُوجٌ، إذا اتّصَلتْ"

قصيدة فيم ابتِدارُكُمُ المَلاَمَ وَلُوعَا الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة فيم ابتِدارُكُمُ المَلاَمَ وَلُوعَا الشاعر البحتري

"قصيدة فيم ابتِدارُكُمُ المَلاَمَ وَلُوعَا الشاعر البحتري فيم ابتِدارُكُمُ المَلاَمَ وَلُوعَا، أبَكَيْتُ إلاّ دِمْنَةً، وَرُبُوعا عَذَلوا فَما عَدَلوا بقَلبي عَن هَوًى، وَدَعَوْا فَما وَجَدوا الشّجيّ سَمِيعا يا دارُ، غَيّرَهَا الزّمَانُ، وَفَرّقَتْ عَنْهَا الحَوَادِثُ شَملَهَا المَجْمُوعَا لَوْ "

شعراء العصر العباسي

"قصيدة كَلّفَني، فَوْقَ الذي أسْتَطيعْ الشاعر البحتري"

"قصيدة كَلّفَني، فَوْقَ الذي أسْتَطيعْ الشاعر البحتري كَلّفَني، فَوْقَ الذي أسْتَطيعْ، مُعتَزِمٌ في لَوْمِهِ مَا يَرِيعْ لَجَاجَةٌ مِنْهُ تَأدّى بِهَا إلى الذي يَنصُبُني، أمْ وَلُوعْ يأمُرُ بِالسّلْوَانِ جَهْلاً، وَقَدْ شاهَدَ مَا بَثّتْهُ تِلْكَ الدّمُوعْ وَمِنْ عَنَاءِ المَرْءِ أوْ أفْنِهِ"

شعراء العصر العباسي

"قصيدة بَني عُثْمانَ! أنْتُمْ، في غُنَىٍّ الشاعر البحتري"

"قصيدة بَني عُثْمانَ! أنْتُمْ، في غُنَىٍّ الشاعر البحتري بَني عُثْمانَ! أنْتُمْ، في غُنَىٍّ، رُعَاعٌ، وَهْيَ في قَيْسٍ رُعَاعُ مَتَى يُقَرى السّديفُ بساحَتَيكُمْ وَمُرُّ المَاءِ عِنْدكُمُ يُباعُ وَإنّ بَخيلَكُمْ بالجُودِ يُكْنَى سفَاهاً، وَاسْمُ صِفْرِدِكُمْ شُجاعُ أبِالأسْماءِ وَالألْقَابِ فيك"

قصيدة وَنُكثِرُ أنْ نَستَوْدِعَ الله ظَاعِناً الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة وَنُكثِرُ أنْ نَستَوْدِعَ الله ظَاعِناً الشاعر البحتري

"قصيدة وَنُكثِرُ أنْ نَستَوْدِعَ الله ظَاعِناً الشاعر البحتري وَنُكثِرُ أنْ نَستَوْدِعَ الله ظَاعِناً، يُوَدَّعُ صَافي العَيْشِ، حينَ يُوَدِّعُ بَنو مَخلَدٍ إنْ يُشرَعِ الحمدُ يَشرَهُوا إلَيهِ، وإنْ يُدعَوا إلى المَجدِ يُسرِعُوا إذا نحنُ شَيّعْنا منَ القَوْمِ وَاحِداً، هجَرْنا الكَرَى، حتّى يَؤوبَ الم"

قصيدة أمّا الشّبَابُ فَقَدْ سُبِقْتَ بغَضّهِ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أمّا الشّبَابُ فَقَدْ سُبِقْتَ بغَضّهِ الشاعر البحتري

"قصيدة أمّا الشّبَابُ فَقَدْ سُبِقْتَ بغَضّهِ الشاعر البحتري أمّا الشّبَابُ فَقَدْ سُبِقْتَ بغَضّهِ، وَحَطَطْتَ رَحلَكَ مُسرِعاً عَن نَقضِهِ وأفَاقَ مُشْتَاقٌ، وأقْصَرَ عاذِلٌ أرْضاهُ فيكَ الشّيبُ، إذْ لمْ تُرْضِهِ شَعْرٌ صَحِبْتُ الدّهْرَ، حتّى جازَ بي مُسْوَدُّهُ الأقْصَى إلى مُبَيِّضهِ فَعَلَى ا"

شعراء العصر العباسي

"قصيدة شَرْطِيَ الإنْصَافُ، لوْ قِيلَ اشترِطْ الشاعر البحتري"

"قصيدة شَرْطِيَ الإنْصَافُ، لوْ قِيلَ اشترِطْ الشاعر البحتري شَرْطِيَ الإنْصَافُ، لوْ قِيلَ اشترِطْ، وعدوي مَنْ إذا قال قَسَطْ أدَعُ الفَضْلَ، فَلا أطْلُبُهُ، حَسْبِيَ العَدْلُ من النّاسِ فقَطْ وَسَطُ الاخْوَانِ لا يَدْخُلُ لي في حِسابٍ، وَأخو الدّونِ الوَسَطْ وَالمُعَنّى مَنْ تَمَنّى، خالِياً، ن"

قصيدة أمنْ أجلِ أنْ أقوَى الغُوَيرُ فَوَاسطُهْ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أمنْ أجلِ أنْ أقوَى الغُوَيرُ فَوَاسطُهْ الشاعر البحتري

"قصيدة أمنْ أجلِ أنْ أقوَى الغُوَيرُ فَوَاسطُهْ الشاعر البحتري أمنْ أجلِ أنْ أقوَى الغُوَيرُ فَوَاسطُهْ، وأقْفَرَ، إلاّ عِينُهُ وَنَوَاشطُهْ بَكَى مُغرَمٌ نَاطَ الغَليلَ بقَلْبِهِ، عَشيّةَ بَينِ المَالكيّةِ، نائطُهْ وَصَلْنَ الغَوَاني حَبْلَهُ، وَهوَ ناشىءٌ، وَقَارَضْنَهُ الهِجْرَانَ والشّيبُ واخطُهْ "

قصيدة وَليُّكُمُ الله الذي لمْ يَزَلْ لَنَا الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة وَليُّكُمُ الله الذي لمْ يَزَلْ لَنَا الشاعر البحتري

"قصيدة وَليُّكُمُ الله الذي لمْ يَزَلْ لَنَا الشاعر البحتري وَليُّكُمُ الله الذي لمْ يَزَلْ لَنَا وَليَّ دُرُوءٍ عَنكُمُ وَدِفاعِ لقَد سرّني أنّ العَوَاقِبَ رَوّعَتْ عِداكُمْ برَأسَيْ تَامِشٍ وَشُجاعِ وَكانَا خَبيثَيْ ظاهِرٍ وَسَرِيرَةٍ لَكُمْ، وَقَبيحَيْ رُؤيَةٍ وَسَماعِ أقَامَا قَرِينَيْ غَيّةٍ "

قصيدة لَكِ عَهْدٌ لَدَيّ غَيرُ مُضَاعِ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة لَكِ عَهْدٌ لَدَيّ غَيرُ مُضَاعِ الشاعر البحتري

"قصيدة لَكِ عَهْدٌ لَدَيّ غَيرُ مُضَاعِ الشاعر البحتري لَكِ عَهْدٌ لَدَيّ غَيرُ مُضَاعِ، بَاتَ شَوقِي طَوْعاً لَهُ، وَنِزَاعِي وَهَوًى، كُلّما جرَى عَنهُ دَمْعٌ، يئِسَ العاذِلونَ مِنْ إقْلاعي لَوْ تَوَلّيتُ عَنْهُ خِيفَ رُجُوعي، أوْ تَجَوّزْتُ فيهِ خِيفَ ارْتِجاعي وَمتى عُدْتِني وَجَدْتِ التّ"

قصيدة فَدَتْكَ أكُفُّ قَوْمٍ ما استَطاعوا الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة فَدَتْكَ أكُفُّ قَوْمٍ ما استَطاعوا الشاعر البحتري

"قصيدة فَدَتْكَ أكُفُّ قَوْمٍ ما استَطاعوا الشاعر البحتري فَدَتْكَ أكُفُّ قَوْمٍ ما استَطاعوا مَساعِيكَ، التي لا تُستَطاعُ عَلَوْتَهُمُ بجَمْعِكَ ما أشَتّوا منَ العَليا، وحِفظِكَ ما أضَاعُوا تَعُمُّ تَفَضُّلاً، وَتَبينُ فَضْلاً، وأنْتَ المَجْدُ مَقْسُومٌ مُشَاعُ وَهَبْتَ لَنَا العِنَايَةَ، بَعدَ"

قصيدة يَزْدادُ في غَيّ الصّبا وَلَعُهْ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة يَزْدادُ في غَيّ الصّبا وَلَعُهْ الشاعر البحتري

"قصيدة يَزْدادُ في غَيّ الصّبا وَلَعُهْ الشاعر البحتري يَزْدادُ في غَيّ الصّبا وَلَعُهْ، فكأنّمَا يُغرِيهِ مَنْ يَزَعُهْ وإذا نَقُولُ الصّبْرُ يَحْجِزُهُ، ألْوَى بصَبْرِ مُتَيَّمٍ جَزَعُهْ وَلَقَدْ نَهَى، لَوْ كانّ مُنْتَهِياً، فَوْدٌ يُنَازِعُ شَيْبَهُ نَزَعُهْ ما لَبْثُ رَيْعَانِ الشّبابِ، "

شعراء العصر العباسي

"قصيدة طافَ الوُشاةُ بهِ، فصَدّ وَأعْرَضَا الشاعر البحتري"

"قصيدة طافَ الوُشاةُ بهِ، فصَدّ وَأعْرَضَا الشاعر البحتري طافَ الوُشاةُ بهِ، فصَدّ وَأعْرَضَا، وَغَلا بهِ هَجْرٌ أمَضَّ، وَأرْمَضَا والحُبُّ شَكْوٌ، ما تزَالُ تَرَى بهِ كَبِداً مُجرَّحَةً وَقَلْباً مُحْرَضَا وَبِذي الغَضَا سَكَنٌ لِقَلْبِ مُتَيَّمٍ، حُنِيَتْ أضَالِعُهُ على جَمْرِ الغَضَا صَدْيان"

قصيدة يَزيدُ قَلْبي بِصَدِّهِ مَرَضاً الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة يَزيدُ قَلْبي بِصَدِّهِ مَرَضاً الشاعر البحتري

قصيدة يَزيدُ قَلْبي بِصَدِّهِ مَرَضاً الشاعر البحتري يَزيدُ قَلْبي بِصَدِّهِ مَرَضاً ظَبْيٌ غَريرٌ في طَرْفِهِ مَرَضُ إِنْ صَدَّ عَنِّي بِوَجْهِهِ عَبَثاً ففي قَفَاهُ مِنْ وَجْهِهِ عِوَضُ لَوْ شَاهَدَ الشَّريفُ ما اعتَرَضَتْ عَائِقةٌ فِي الحَبيبِ تَعْتَرِضُ

قصيدة إذا انْبَسَطْنَا رَدَدْنَا عَنْ زِيارَتِنَا الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة إذا انْبَسَطْنَا رَدَدْنَا عَنْ زِيارَتِنَا الشاعر البحتري

"قصيدة إذا انْبَسَطْنَا رَدَدْنَا عَنْ زِيارَتِنَا الشاعر البحتري إذا انْبَسَطْنَا رَدَدْنَا عَنْ زِيارَتِنَا، أوِ انقَبَضْنا، فلَوْمٌ موشكُ المَضَضِ فلَيسَ تَنْفَكُّ مِنْ منع، وَمن عَذَلٍ منكُمْ، بمُنْبَسِطٍ مِنّا وَمنُقَبِضِ ما ظنُّ مُستَوْهِبِ الجَدوَى إذا نظرَتْ عَيْنَاهُ عِندَكُمُ إخْفَاقَ مُعترِضِ "

قصيدة لابِسٌ مِنْ شَبِيبَةٍ أمْ نَاضِ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة لابِسٌ مِنْ شَبِيبَةٍ أمْ نَاضِ الشاعر البحتري

"قصيدة لابِسٌ مِنْ شَبِيبَةٍ أمْ نَاضِ الشاعر البحتري لابِسٌ مِنْ شَبِيبَةٍ أمْ نَاضِ، وَمُلِيحٌ مِنْ شَيْبَةٍ أمْ رَاضِ وإذا ما امتَعَضْتِ مِنْ وَلَعِ الشّيْـ ـبِ برَأسِي لمْ يثنُ منه امتِعَاضِي لَيسَ يَرْضَى عَنِ الزّمانِ مُرَوٍّ فيهِ، إلاّ عَنْ غَفلَةٍ أوْ تَغَاضِ والبَوَاقِي على اللّيالي"

قصيدة يا أبا جَعْفَرٍ! غَدَوْنَا حَديثاً الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة يا أبا جَعْفَرٍ! غَدَوْنَا حَديثاً الشاعر البحتري

"قصيدة يا أبا جَعْفَرٍ! غَدَوْنَا حَديثاً الشاعر البحتري يا أبا جَعْفَرٍ! غَدَوْنَا حَديثاً، في سَوَاجيرِ مَنبِجٍ، مُستَفيضَا عَرَضَتْ عُذْرَتي إلَيكَ، وَطَالَتْ، فاغتَفِرن ذَنْبيَ الطّوِيلَ العَريضَا نِك غُلاَمي إذا اتَّحَذْتُ غُلاماً واعْفُ، إنَّ المَعرُوف كان قُرُضا قَطَعَ ابنُ الغَلائليّ وَ"

قصيدة أيّها العَاتِبُ الذي لَيسَ يَرْضَى الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أيّها العَاتِبُ الذي لَيسَ يَرْضَى الشاعر البحتري

"قصيدة أيّها العَاتِبُ الذي لَيسَ يَرْضَى الشاعر البحتري أيّها العَاتِبُ الذي لَيسَ يَرْضَى، نَمْ هَنِيئاً، فَلَسْتُ أُطْعَمُ غَمضَا إنّ لي مِنْ هَوَاكَ وَجْداً قَدِ اسْتَهـ ـلَكَ نَوْمِي، وَمَضْجِعاً قَدْ أقَضّا فَجَفُوني في عَبرَةٍ لَيسَ تَرْقَا، وَفُؤَادِي في لَوْعَةٍ مَا تَقَضّى يَا قَلِيلَ"

قصيدة أَما لِعيْنيْ طَلِيحِ الشُّوقِ تَغْمِيضُ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة أَما لِعيْنيْ طَلِيحِ الشُّوقِ تَغْمِيضُ الشاعر البحتري

قصيدة أَما لِعيْنيْ طَلِيحِ الشُّوقِ تَغْمِيضُ الشاعر البحتري أَما لِعيْنيْ طَلِيحِ الشُّوقِ تَغْمِيضُ أَم الكَرى عَن جُفُونِ الصَّبِّ مَرْ حُوضُ طَيفُ البَخيِلَةِ وافَانا فَنَّبهَنَا بعرْفِه أَم خِتامُ المِسكِ مَفضُوضُ لَها غَرائبُ دَلِّ مَا يَزالُ لَها عَلَى الغَرَامِ بِنَا بَثِّ وتَحرِيضُ تُفَّاح

قصيدة فُتُورُ الجُفُون وإِمراضُها الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة فُتُورُ الجُفُون وإِمراضُها الشاعر البحتري

قصيدة فُتُورُ الجُفُون وإِمراضُها الشاعر البحتري فُتُورُ الجُفُون وإِمراضُها نُبُوُّ الجُنُوبِ وإِقضَاضُها وكَمْ سَهَر في الهَوى هاَجهُ صُدودُ الغَوانِي وإِعراضُها وبَيضَاءَ يُؤْيسُ هِجرَانُها ويُطمِعُ في الوَصلِ إيماضُها تَراءَتْ فأُثْبِتَ عَنْ لَحْظها عَلِيلُ الجَوانِحِ مُنْهاضُها

شعراء العصر العباسي

"قصيدة أَحِجَاباً بَعدَ المدِيحِ ،ومَطْلاً الشاعر البحتري"

"قصيدة أَحِجَاباً بَعدَ المدِيحِ ،ومَطْلاً الشاعر البحتري أَحِجَاباً بَعدَ المدِيحِ ،ومَطْلاً بَعْدَ وَعْدٍ منْ ذَا بِهَذيْنِ يَرْضَى ليْسَ مِثْلي عَلىالهَوانِ ،أَبا نَصرٍ ،ولا الذُّلِّ في المواِطِن أَغْضَى أَجعلتَ الجَزَاءَ لِي من مَديحيكَ اطِّرَاحاً وغَفْلةً ما تُقضَّى؟ وتهاونتَ بي لأَن صِرتَ "

قصيدة من قَضَاءِ الحُقوقِ فِي بَعضِ مَا عارَضَ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة من قَضَاءِ الحُقوقِ فِي بَعضِ مَا عارَضَ الشاعر البحتري

قصيدة من قَضَاءِ الحُقوقِ فِي بَعضِ مَا عارَضَ الشاعر البحتري من قَضَاءِ الحُقوقِ فِي بَعضِ مَا عارَضَ دُونَ الحُقُوقِ أَلاَّ تُقَضَّى حَكمَتْ هَذهِ السَّماءُ بأَن نُحْبَسَ عَن واجِبِ الصَّدِيقِ ويَرْضَى ديَمٌ أَقبَلَتْ تُصحِّحُ عُذْرأً لأِخي جَفْوةٍ وتُسْقِطُ فَرْضَا أَبعدَتني مِنْ أَن أَجيئكَ سَعي

قصيدة إِن سِيلَ أَحرزَ مَالهُ بِوقَايةٍ الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة إِن سِيلَ أَحرزَ مَالهُ بِوقَايةٍ الشاعر البحتري

قصيدة إِن سِيلَ أَحرزَ مَالهُ بِوقَايةٍ الشاعر البحتري إِن سِيلَ أَحرزَ مَالهُ بِوقَايةٍ مِنْ بُخلهِ وسُرادِقٍ من عِرضِهِ لَبس الخزَي والُّلؤْمَ حتى إِنهُ يخْزَى ويأْنفُ بعضهُ من بعْضِهِ

قصيدة لَقَدْ أمْسَكَ الله الخلافَةَ بَعدَمَا الشاعر البحتري
شعراء العصر العباسي

قصيدة لَقَدْ أمْسَكَ الله الخلافَةَ بَعدَمَا الشاعر البحتري

"قصيدة لَقَدْ أمْسَكَ الله الخلافَةَ بَعدَمَا الشاعر البحتري لَقَدْ أمْسَكَ الله الخلافَةَ بَعدَمَا وَهَتْ وَتَلاَفَى سرْبَهَا أن يُنَفَّرَا بمُعْتَمِدٍ فيها عَلَى الله، أُسندَتْ إلَيْهِ، فألفَتْهُ الرّضَا المُتَخَيَّراَ وَلَوْ لمْ يَقُمْ للمُسلمينَ بحَقّهَا، لغُودِرَ مَعرُوفُ العَوَاقِبِ مُنكَرَا "

الأقسام الأساسية

أخر المقالات

قصيدة أنزاعا في الحب بعد نزوع الشاعر البحتري
قصيدة أنزاعا في الحب بعد نزوع الشاعر البحتري
قصيدة قد لعمري يا ابن المغيرة أصبح الشاعر البحتري
قصيدة قد لعمري يا ابن المغيرة أصبح الشاعر البحتري
قصيدة أبا نهشل رأيك المقنع الشاعر البحتري
قصيدة أبا نهشل رأيك المقنع الشاعر البحتري
قصيدة بين الشقيقة فاللوى فالأجرع الشاعر البحتري
قصيدة بين الشقيقة فاللوى فالأجرع الشاعر البحتري
قصيدة أخا علة سار الإخاء فأوضعا الشاعر البحتري
قصيدة أخا علة سار الإخاء فأوضعا الشاعر البحتري