شعراء العصر العباسي

قصيدة تَذَكَّرَ أيامَه الخالِيه الشاعر السري الرفّاء

تَذَكَّرَ أيامَه الخالِيه

فما رَقَأت عَبرةٌ جَاريه

أقولُ لمُعتكِرِ الطُّرَّتَيِنِ

مَنَ الغَيثِ مُلتَهِبِ الحاشِيه

على الرَّبَضِ المُرتَدي بالرَّياضِ

سِجالُك والبيعةِ الدَّانيه

على طَلعةِ الجَدِّ نَغنَى بها

عن الصُّبحِ في اللَّيلةِ الدَّاجِيه

فَكَم ثَمَّ من ظَبيةٍ عاطلٍ

وكم ثَمَّ من روضةٍ حالِيَه

وحَسناءَ لمَّا يشِن حُسنَها

تَقادمُ أعوامِها الماضيه

ومأهولةٍ من تَماثِيلِها

إذا هي يوماً غدَت خَاليه

وما منحَ الشمسَ شَمَّاسُها

وما خَبَأ القَسُّ في الخابيه

فسَقياً لملعبِ غِزلانِها

وأَعظُمِ رُهبانِها البَاليه

وساحرةِ الطَّرفِ مَطبوعةٍ

على الظَّرفِ مُقسِمةٍ شَافيه

ونقشِ عَبيرٍ على وَجنةٍ

كما نُقِشَ الوَرد ُبالغاليه

رِباعٌ تَقَّنصتُ غِزلانَها

وقَارَعتُ آسادَها الضَّاريه

إذا غنَّتِ الطَيرُ فيها ضُحىً

حَسِبْتُ القِيانَ بها شَاديه

وإن راحَ رُعيانُها أْطْرَبَتْكَ

فَواقِدُ أولادِها الثَّاغيه

لَقِيتُ سروري بها كاملاً

وصافحْتُ كأسي بها وافِيه

فإِن أرَها سَالِماً أستَلِم

فَوارِعَ أركانِها العالِيه

وَإنْ أَغْشَ حَانَةَ أُترُجَّةٍ

أَمُت ثالثَ الدَّنَّ والباطيه

ويَغمِزُ كفِّيَ كَفَّ النَّديمِ

ويُومِضُ طَرفي إلى السَّاقِيه

وأسبُقُ بالسُّكرِ أُولَى الصَّلاَةِ

وَأّثْنِي العِنانَ إلى الثانيه

وأَضرِبُ بالفَصِّ وجهَ الثَّرى

فإمَّا عليَّ وإمَّا لِيه

فإن كُنتَ للخُلدِ رَيحانةً

فدَعني أكنْ حَطَبَ الهاويه

وإن كنتَ تَدعو إلى مَذهبٍ

فإني إلى تَركِه دَاعيه

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شعراء العصر العباسي

قصيدة تَذَكَّرَ أيامَه الخالِيه الشاعر السري الرفّاء

تَذَكَّرَ أيامَه الخالِيه

فما رَقَأت عَبرةٌ جَاريه

أقولُ لمُعتكِرِ الطُّرَّتَيِنِ

مَنَ الغَيثِ مُلتَهِبِ الحاشِيه

على الرَّبَضِ المُرتَدي بالرَّياضِ

سِجالُك والبيعةِ الدَّانيه

على طَلعةِ الجَدِّ نَغنَى بها

عن الصُّبحِ في اللَّيلةِ الدَّاجِيه

فَكَم ثَمَّ من ظَبيةٍ عاطلٍ

وكم ثَمَّ من روضةٍ حالِيَه

وحَسناءَ لمَّا يشِن حُسنَها

تَقادمُ أعوامِها الماضيه

ومأهولةٍ من تَماثِيلِها

إذا هي يوماً غدَت خَاليه

وما منحَ الشمسَ شَمَّاسُها

وما خَبَأ القَسُّ في الخابيه

فسَقياً لملعبِ غِزلانِها

وأَعظُمِ رُهبانِها البَاليه

وساحرةِ الطَّرفِ مَطبوعةٍ

على الظَّرفِ مُقسِمةٍ شَافيه

ونقشِ عَبيرٍ على وَجنةٍ

كما نُقِشَ الوَرد ُبالغاليه

رِباعٌ تَقَّنصتُ غِزلانَها

وقَارَعتُ آسادَها الضَّاريه

إذا غنَّتِ الطَيرُ فيها ضُحىً

حَسِبْتُ القِيانَ بها شَاديه

وإن راحَ رُعيانُها أْطْرَبَتْكَ

فَواقِدُ أولادِها الثَّاغيه

لَقِيتُ سروري بها كاملاً

وصافحْتُ كأسي بها وافِيه

فإِن أرَها سَالِماً أستَلِم

فَوارِعَ أركانِها العالِيه

وَإنْ أَغْشَ حَانَةَ أُترُجَّةٍ

أَمُت ثالثَ الدَّنَّ والباطيه

ويَغمِزُ كفِّيَ كَفَّ النَّديمِ

ويُومِضُ طَرفي إلى السَّاقِيه

وأسبُقُ بالسُّكرِ أُولَى الصَّلاَةِ

وَأّثْنِي العِنانَ إلى الثانيه

وأَضرِبُ بالفَصِّ وجهَ الثَّرى

فإمَّا عليَّ وإمَّا لِيه

فإن كُنتَ للخُلدِ رَيحانةً

فدَعني أكنْ حَطَبَ الهاويه

وإن كنتَ تَدعو إلى مَذهبٍ

فإني إلى تَركِه دَاعيه

التعليقات
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock