شعراء العصر العباسي

قصيدة مولاي عون الدين يحيى لقد الشاعر الأبله البغدادي

مولاي عون الدين يحيى لقد

أحييت شرع الكوم الدارسِ

لا زلت ذا رأي يرى مشرقا

في كل حطب مظلم دامسِ

تبسم للطلاب بشرا إذا

قطب وجه الزمن العابسِ

يا حارس الملك بتدبيره

من العدا نفديك من حارسِ

ولابسِ الحزم دروعا إذا

لم يغن حزم الدارع اللابسِ

كفك بالجود غدت صبة

تزوي بصوب الواكف الواجس

ما اسود ليل النفع إلا غدت

بيضك حمرا بالدم الوارسِ

هوم قوم عن طلاب العلى

ولست بالواني ولا الناسيِ

غرستي بالجود مستثمرا

محامدي بشراك من غارسِ

فاسمع حديثي إنه معجب

مع فرس لي مقعد خائسِ

سيسر ولكن لا يساوي إذا

نودي عليه أجرة السائسِ

لا جذع السن ولكنَّه

يرى كِذعٍ نحر يابسِ

وهو وأن كان سكبت فقد

أدرك يوم السبق من داحسِ

الراجل الأعرج أنجى إذا

مافر من راكبه الفارسِ

يميس ضعفا لا دلالا إذا

ما فر من راكبه الفارسِ

بأربع يمشي فيأتي إلى

معلفه في يومه الخامس

لاقيت منه جد مستوحش

من سرجه بالأكل مسنأنسِ

فأمنن عليه بشعير وخذ

أجرب وأجر الهرم البائسِ

واسلم فكم أجريت من مرة

ماء الندى في عودي اليابسِ

ولست مع لطفلك بي منك في

تخفيف أثقالي بالآيسِ

التعليقات
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
WP2Social Auto Publish Powered By : XYZScripts.com

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock